بدء فعاليات بانوراما الفیلم الأوروبي “الذاكرةُ والهجرة” في “زاوية إسكندرية”

بدء فعاليات بانوراما الفیلم الأوروبي “الذاكرةُ والهجرة” في “زاوية إسكندرية”

تقوم “زاویة إسكندریة“, بالتعاون مع ستودیو فیج لیف للإنتاج السینمائي، بتنظیم برنامج عروض الدورة التاسعة من بانوراما الفیلم الأوروبي، وهي تظاهرة سنویة تعرض خلالها أفلام روائیة وتسجیلیة حصدت جوائز فى جمیع أنحاء أوروبا، في محافظة الإسكندریة بقاعات سینما أمیر والمركز الثقافي الفرنسي و معهد جوتة بالإسكندریة, خلال الفترة من 2 – 12 نوفمبر، بأسعار تذاكر مخفضة 15 جنیه، ودخول مجاني بالمراكز الثقافیة.

یشیر أحمد فؤاد رجب، أحد مؤسسي زاویة إسكندریة, أن “للسنة الثانیة علي التوالي، تقوم الاسكندریة باستضافة مختارات من بانوراما الفیلم الأوروبي، حیث تقوم زاویةإسكندریة بالتعاون مع ستودیو فیج لیف، بتنظیم برنامج لعروض أفلام وورش سینیمائیة مع محاضرین مصریین و عالمیین”.

ترتكز بانوراما الفیلم الأوروبي هذا العام في دورتها التاسعة على مفهومّي الذاكرة والهجرة ، والبحث عن علاقة سینم ّ ائیة بینهما كوسیط تسجیل ّي إبداع ّي له ذاكرته الخاصة وسط ُّ تغیرات ً برلین كمدینة نموذ ّجیة لها. آخذا دیموغ ّ رافیة شدیدة الحّدة.

ویضیف مارك لطفي، مؤسس ستودیو فیج لیف: “تختار البانوراما هذا العام أفلام من ذاكرة السینما ذاتها، منها فیلم شابلن السیاس ّي الساخر الشهیر (الدكتاتور العظیم، 1940 ،(وفیلم المخرج ً فیلم (الرغبة الألماني فیم فیندرز المعروف في الثمنینات (أجنحة الرغبة، 1987 (وأیضا والصوت في برلین الغربیة) للتعامل مع الذاكرة السینمائیة والتلفزیونیة كأداة معرفة في تلك الحقبة الفوضویة للمدینة المسَّورة”.

أما مفهوم الهجرة فالفیلم الإیطالي (نار في البحر) الحائز على جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلین الدول ّي، مثال ساطع وجرىء له، حیث یستعرض مأساة اللاجئین الأفارقة الذین تعرضوا لأخطار الموت المحدق في البحر على شاطىء جزیرة لامبیدوسا الهادئ. بجانب التعرض للهجرة الدا ّخلیة بسبب الحرب الأهلیة في (قصة ُحب سوریّة) البریطاني الذي یحكي مأساة تمزق عائلة تمر بأهوال الثورة السو ّریة وما تتبعها من أحداث، والهجرة المعكوسة في الفیلم ّ الفرنسي (ارجع ُبنان لتكتشف أنها غریبة عنه ُبنانیة ترجع إلى موطنها الأصلي ل للبیت) الذي یسجل رحلة فتاة تحاول استكشاف هویتها وجذورها من خلال قصة جدها الُمختفي في ظروف غامضة أثناء الحرب الأهلیة. ً بتطویر برنامج العروض, حیث تنظم أول ورشة على هامش قامت زاویة إسكندریة أیضا البانوراما, و یقوم بإدارتها صانعة الأفلام الألمانیة “كاثي دي هان” و المخرج المصري “إسلام كمال”، وتقوم الورشة على مدار یومين بتدریب 20 كاتب وصانع أفلام على مبادئ الأفلام المبنیة والمستوحاة من الأشعار.

الوسوم