بالمستندات.. إئتلاف من أجل مصر يكشف قرار المحكمة التأديبية بمعاقبة مدير المعمل المشترك بدمياط بخصم 15 يوما من راتبة فى واقعة تزوير

بالمستندات.. إئتلاف من أجل مصر يكشف قرار المحكمة التأديبية بمعاقبة مدير المعمل المشترك بدمياط بخصم 15 يوما من راتبة فى واقعة تزوير
كتب -

 

بالمستندات.. إئتلاف من أجل مصر يكشف قرار المحكمة التأديبية بمعاقبة مدير المعمل المشترك بدمياط بخصم 15 يوما من راتبة فى واقعة تزوير

دمياط أحمد عبده

دشن  مجموعة من العاملين بقطاع الصحة بدمياط إئتلافا يسمى “من أجل مصر ” يهدف للكشف من المخالفات المالية والإداريه بالقطاع الصحى بدمياط كما يهدف لتقييم القيادات  وفضح الفاسدين منهم وجاء فى مقدمة القضايا التى تبناها الإئتلاف من خلال الكشف عن الفساد وإهدار المال العام به  “المعمل المشترك “
حيث قال مؤسسى الإئتلاف أنه تحول لعزبة خاصة على الرغم من خطورة تلك المؤسسة التى تشرف على تحليل عينات مياة الشرب والصرف الصحى وكافة المصانع الموجوده بالمنطقة الصناعيه بمدينة دمياط الجديدة والمنطقة الحرة بالميناء كما يقوم العمل بتحليل كافة المحاصيل والمنتجات التى يتم إستيرادها عبر ميناء دمياط
واكد مؤسسى الإئتلاف ان المعمل يشهد اعمال تطوير إنشائية لا تنتهى تتكلف ملايين الجنيهات فى الوقت الذى يحتاج فيه معمل التحاليل بمستشفى دمياط التخصصى ما قيمته 300 ألف جنيه لكى يتم تشغيلة إلا أنه لم يتم إعتمادها له من قبل مديرية الصحة وفى الوقت نفسه نجد ميزانية وغعتمادات مفتوحة للمعمل المشترك
وأوضح مؤسسى الإئتلاف أن المعمل المشترك شهد الأسبوع الماضى عملية بيع أطنان من المواد الغذائيه وياميش رمضان والعديد من المنتجات المستوردة
بالمخالفه للقانون حيث قام العاملين بالمعمل ببيع مئات الاطنان من بقايا الوحدات التى تم أخذ العينات منها  لتحليلها حيث ان القوانين المعمول بها تلزم المعمل ببيع بقايا العينات فى مزاد علنى  وتوريد متحصلات البيع على خزانة الدولة مع توزيع نسبة منها على العاملين بالمعمل
وكشف الإئتلاف أن مدير المعمل المشترك الدكتور محمد كرد سبق وان تم معاقبته من قبل المحكمة التأديبية فى واقعة تزوير وتساءل مؤسسى الإئتلاف كيف لموظف عام تم معاقبتة فى واقعة تزوير ان يتحمل مسئولية حياة وصحة المواطنين اليوميه وخاصة ان المعمل مسئول عن تحليل عينات مياه الشرب اليوميه فى نطاق محافظة دمياط
 
وقد حصلت “ولا البلد ” على صورة ضوئية من المستندات الهامة التى توضح حصول الدكتور محمد كرد مدير إدارة المعمل المشترك بدمياط على حكم من المحكمة التأديبية بالجزاء 15 يوما
كانت المحكمة التأديبية بدمياط قد قررت فى القضية رقم 591 لسنة 2012 دمياط ثان بالدعوى رقم 2 ق والمودعة
بتاريخ 28 |3|2013  تحت رقم 50 لسنة 2013 بجلستها المنعقدة بتاريخ 5|10|2013 بمجازاة كلا من إيمان شولح إخصائية إجتماعية بمستشفى دمياط العام والسعيد الأمير مساعد خدمات طبية بمستشفى دمياط العام ومحمد كرد مدير إدارة المعمل المشترك بدمياط بالخصم 15 يوما من رواتبهم
لأنهم وإعتبارا من 1|6|2012 حتى 31|12|2012 بدائة مقر عملهم المشار إلية أنفا الاولى  إيمان شولح إخصائية إجتماعية   لم تؤد العمل المنوط بها بدقة ولم تحافظ على كرامة وظيفتها طبقا للعرف العام وسلكت فى تصرفاتها مسلكا لا يتفق مع واجب الوظيفة العامة وقامت بإستخراج إستماراتى تقييم حالة صحية لراغبى الزواج بإسم كلا من عبداللطيف أنور ومنال إبراهيم برقمى 02298579 و22985880
وإستخرجت شهادتى فحص طبى لهما دون مناظرتهما من الطبيب المختص
كما سمحت”للثالث” محمد كرد مدير المعمل المشترك بالتوقيع ووضع بصمة إصبعة بدلا من عبداللطيف أنور  ومنال إبراهيم على إستماراتى تقييم الحالة الصحية  ومكنتة من إستلام الشهادتين دون وجه حق
 
 الثانى السعيد الأميرلم يحافظ على كرامة وظيفتة طبقا للعرف العام بأن طلب من الإولى إستخراج شهادتى فحص طبى لكل من عبد اللطيف انور ومنال إبراهيم رغم عدم حضورهما وعلمه بذلك على النحو الموضح بالقانون

 الثالث محمد كرد مدير إدارة المعمل المشترك لم يؤد العمل المنوط به بدقة ولم يخصص وقت العمل الرسمى لأداء واجبات وظيفتة ولم يحافظ على مواعيد العمل ولم يحافظ على كرامة وظيفتة طبقا للعرف العام وسلك مسلكا فى تصرفاتة لا يتفق الحق الواجب للوظيفة العامه بأن إنصرف من مقر عمله بالمعمل المشترك يوم 30 |6|2012 فى غير الاوقات المصرح بها قانونا وتوجه لمستشفى دمياط العام بالمخالفة للتعليمات وعلى النحو الموضح بالاوراق
كما طلب من الثانى إنهاء الإجراءات لإستخراج شهادتين فحص طبى لكل من عبد اللطيف أنور ومنال إبراهيم رغم عدم تواجدهما
كما وقع بدلا منهما على إستماراتى تقييم الحالة الصحية ووضع إصبعه بدلا منهما بالإستمارتين بهدف إستلام الشهادتين دون وجه حق
كما لم يوقع بسجل الحضور والإنصراف فى خانتى الحضور والإنصراف من يوم 1|6|2012 وحتى 31|12|2012 وإكتفى بوضع علامة مميزة على حضوره بالمخالفه للتعليمات على النحو المبين بالأوراق