بالفيديو والصور … ولاد البلد تلتقى باسرة تبل المنيا بالاراضى الليبية

بالفيديو والصور … ولاد البلد تلتقى باسرة تبل المنيا بالاراضى الليبية
كتب -

 

الفيديوهات والصور على الايميلااااااات …………………………………

 

بالفيديو والصور … ولاد البلد تلتقى باسرة تبل المنيا بالاراضى الليبية

شقيق المجنى عليه … اطالب السيسى بالتدخل لانقاذ العمال المصريين بليبيا

اهالى القرية …. العمال المصريين يتعرضون للقتل دون تدخل من المسؤلين

المنيا محمد النادى

فى واقعة جديدة لاهدار كرامة المصريين وحقهم فى الحياة وبعد مرور ما يقرب من شهر واحد على مقتل الشاب القبطى سلامة فوزى طوبيا على يد مسلحين بالاراضى الليبية الا وان ودعت قرية سلسلة البهنسا احد ابنائها الذي لقى مصرعه اثر اصابته بعدة طلقات نارية حال خروجه من مسكنه بالجماهيرية

” ولاد البلد ” انتقلت الى القرية التى يخيم عليها حالة من الحزن بعد ان فقدت احد ابنائها ويدعى محمد شحاتة حسن والذى يبلغ من العمر 45 عام ومتزوج ولها من الابناء 4 ويؤكد شقيقه احمد ان المجنى عليه غادر الاراضى المصرية متجها الى ليبيا منذ اكثر من عام ونصف من اجل البحث عن لقمة العيش التى لم يجدها فى بلده وانه اجبر على السفر خاصة بعد ان اشتد مرض زوجته عليها وايضا لكى يستطيع تربية اولاده الخمسة هم جمال وشحاتة ورحمة وحسن واحمد 3 سنوات

واوضح شقيق المجنى عليه ان شقيقه يعمل بالاراضى الليبية كخفير بأحد مصانع الحجر وانه فوجا بقيام مسلحون مجهولون بمهاجمة منزله واطلاق وابل من الاعيرة النارية عليه حتى اصيب بعدة طلقات اسفرت عن مقتله فى الحال

شقيق المجنى عليه وجه سؤالا الى السلطات المصرية مفاده ” الى متى سيستمر قتل المصريين بالاراضى الليبية دون اتخاذ موقف حاسم للحفاظ على ارواح عملنا هناك ؟ مطالبا جميع المسؤلين وعلى رأسهم المشير عبد الفتاح السيسى بضرورة التدخل من اجل انقاذ العمال المصريين من الهلاك

اهالى القرية والذبن كانوا بصحبة المجنى عليه قالوا انه تعرض لاكثر من محولة قتل من اجل السرقة الا انه كان ينجو بسلام الا ان تلك المرة الاخيرة قام المسلحون بالتربص له وانه حال خروجه من منزله اطلقوا وابل من الاعيرة النارية عليه من اجل سرقته ، مؤكدين ان ما تعرض له المجنى عليه هو حال جميع المصريين العاملين بالاراضى الليبية مشيرين الى ان هناك اكثر من 1000 عامل من ابناء القرية يواجهون هذا الخطر يوميا هناك دون تدخل من المسؤلين بالخارجية رغم مناشدتنا لهم مرارا وتكرارا وقتل العديد منا على يد هؤلاء المسلحون