بالفيديو.. تباين الآراء بالأقصر حول حكم براءة مبارك

بالفيديو.. تباين الآراء بالأقصر حول حكم براءة مبارك
كتب -

الأقصر- محمدجمال وأحمد عبدالجواد وميري تاوضروس:

تباينت آراء المواطنين بالأقصر حول الحكم الصادر ببراءة محمد حسني مبارك، الرئيس الأسبق، ونجليه علاء وجمال، ووزير داخليته و6 من كبار مساعديه، في قضية قتل المتظاهرين وقضايا فساد، ما مرحب ورافض.

يرى عبد النبي عابدين، 35 عامًا، قهوجي، أن الحكم غير عادل، متسائلاً “من الذي قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير”، مشيرًا إلى استشهاد ابن عمه بمحافظة بورسعيد خلال الثورة.

وأضاف عبد الله علي أحمد، 40 عامًا،  تاجر غلال، أن مبارك ومعاونيه سرقوا البلد طيلة 30 عامًا مضت، وحصلوا على البراءة، موضحًا أنهم كانوا يعاملون بمعاملة حسنة في السجون، ولم يحصلوا على جزاء ما فعلوه، قائلا “الشعب خرج في ثورة 25 يناير ضد الظلم، وبالحكم الأخير كأن شئ لم يحدث”.

فيما يرى حسان حسين محمود، 51 عامًا، موظف بمجلس المدينة، أن مبارك لم يرتكب أي جريمة ليتم معاقبته عليها، مشيرًا إلى أنه بطل من أبطال أكتوبر وصاحب الضربة الجوية الأولى، وأنه عقب تنحيه ساء حال البلد.

ويشير محمود البدوي، 29 عامًا، صاحب محل تجاري، إلى أن “البراءة لا ترضي ربنا، وهناك شهداء سقطوا في 25 يناير”، مستدركًا أن أحكام القضاء تُحترم، وأن القاضي يحكم بالورقة والقلم، وبأدلة الثبوت المتواجدة في القضية، مضيفًا أنه إذا لم يحاكم مبارك على قتل المتظاهرين، فلابد من معاقبته على فساد 30 عامًا.

وقال عابدين حلمي عقيل، 45 عامًا، موظف بالمحكمة، إنه لا تعقيب على أحكام القضاء، وأن من خرج في 25 يناير تعدى على مؤسسات الدولة، مضيفيًا أن القاضي يحكم بالأدلة والبراهين، وأن القانون يفصل بين الناس بالعدل.