بالفيديو.. أهالي الوقف: نرفض أن نكون “كمالة عدد” ونطالب بتخصيص مقعد للمركز

بالفيديو.. أهالي الوقف: نرفض أن نكون “كمالة عدد” ونطالب بتخصيص مقعد للمركز
كتب -

قنا ـ محمد فكري، محمود حزين:

شهد مركز الوقف في اليوم الثاني من الانتخابات تزايدا ملحوظا في بعض اللجان، في حين شهدت لجان أخرى غياب واضح للناخبين، فضلا عن غياب العنصر النسائي بالمركز مقارنة بمركز دشنا الذي شهد مشاركة نسائية أفضل، وأبدى العديد من أهالي مركز الوقف استيائهم من عدم تخصيص مقعد لهم في البرلمان.

ويقول نور الدين عبدالله، أحد الناخبين من قرية المراشدة بالوقف، إنه “منذ نشأة البرلمان والدولة تعتبرنا حقل تجارب للمرشحين، ولنا الحق في أن يكون لنا ممثل في البرلمان يتحدث عن مطالبنا ومشاكلنا”، مشيرا إلى أن الكتلة التصويتية في الوقف تبلغ 68 ألف صوت، ويضيف “عضو البرلمان لم يقدم لنا أي خدمات سابقا، وإنما يهتم بمصالحه الشخصية وخدمة أهله وأقاربه، موضحا أن قرية المراشدة يبلغ عدد الناخبين بها 18 ألف صوت، لم يصوت منهم في اليوم الأول سوى ألفي صوت فقط.

ويقول محمد صبري، أحد الناخبين بالدائرة، “نسبة التصويت بمركز الوقف ضعيفة منذ أمس، لأن الناخبين في حالة نفسية سيئة من عدم وجود عضو يطالب بحقوقهم ويجد حلول لمشاكلهم”. ويشير إلى ضرورة “توثيق الصلة بين الغرب (مركز الوقف) والشرق (مركز دشنا)، وتخصيص مقعد للوقف، حتى يكون النائب على معرفة بمشاكل المركز ومطالب الشباب وأسلوب الحياة هنا”.