بالصور.. مرضي مستشفي الحسينية بين معز الأطباء والطيور ومياه الصرف الملوث

بالصور.. مرضي مستشفي الحسينية بين معز الأطباء والطيور ومياه الصرف الملوث
كتب -

الشرقية – عادل القاضي

يعانى مرضي مستشفي الحسينية المركزى من الإهمال والتلوث من مياه الصرف الصحي ووجود الحيوانات والطيور، ووصف أحد المرضي هناك الوضع بالكارثي وقال “قد يسقط المستشفي علي رؤوس المرضي في أى وقت”.

قال يوسف صابر شقيق أحد المرضي الذين يتلقون الخدمة بمستشفي الحسينية أن مياه الصرف الصحي تحيط بكل مبانى المستشفي العام وتهدد حياة المرضي بالتلوث المباشر بل وجميع من بالمستشفي من أطباء وممرضات وإداريين والزائرين.

فايزة محمود (ربة منزل) وأحد المرضي قالت منذ اللحظة الأولي لدخول المستشفي المركزى بالحسينية وتشعر بالخطر من كل شيئ فالمبانى أيلة للسقوط، ومياه الصرف الصحي يحاصر المرضي والاطباء والحيوانات تتجول بكل مكان والطيور تجدها بالمبانى المتهالكة، علاوة علي القمامة التى توجد بأقوام لا تجد مثلها غير بالخربات علي حد وصفها.

أشارت سيدة السيد عطية (ربة منزل) من أهالي الحسينية أن الأطباء يقومون بتربية الماعز داخل المستشفي وأكدت أن الأخيرة صادر لها قرار إزالة منذ عدة أعوام مشيرة أن المستشفي مليء بالحشرات وأيل للسقوط وهناك أحد المباني سقطت بالفعل وتم إخلاء المرضي من المبنى المجاور.

 وقال أحد العمال رفض ذكر أسمة أن هناك كارثة حقيقية وهي عدم وجود محرقة للمخلفات الطبية، مؤكداً استخدام إحدى الحجر والتي من المفترض إنها مخصصة للمشرحة لهذا الغرض (تجميع وحرق المخلفات الطبية بطريقة غير آمنة)  مما يهدد حياة الأطباء والعاملين بالوباء والموت السريع) علي حد قوله.

أوضح سمير عبد التواب طالب جامعي أن المستشفي  يخلو تماما من الدواء وبالتالي فإن مركز الحسينية يخلو تماما من الدواء المدعم والمستشفي به أطباء لا يفعلون شيء سوى تربية الدواجن والماعز داخل المستشفي.