بالصور..أهالي قرية “ميت حبيش البحرية” بطنطا يشيعون جثمان النقيب محمد خلاف ويطالبون بالقصاص

بالصور..أهالي قرية “ميت حبيش البحرية” بطنطا يشيعون جثمان النقيب محمد خلاف ويطالبون بالقصاص
كتب -

الغربية –  عبدالرحمن محمد:

شيع  ألاف من أهالي قرية ميت حبيش البحرية، التابعة لمركز طنطا، بمحافظة الغربية، مساء الإربعاء، جثمان النقيب محمد خلاف والذى لقي مصرعه أثناء حملة أمنية حال مطاردته لعناصر “إجرامية بمركز دشنا بمحافظة قنا، في جنازه عسكرية ومشهد جنائزي مهيب طاف ارجاء وشوارع القرية .

وكان أهالى القرية قد أدوا صلاة الجنازه على القتيل بالمسجد الكبير بالقرية أعقبها مسيرة جنائزية تقدمها اللواء أسامة بدير، مدير أمن الغربية، واللواء علاء السباعي مدير المباحث الجنائية، وزملاء الراحل وأقاربه وأبناء قريته.

واتشح أهالى القرية سودا وحزنا على فراق نجلهم حاملين صور الفقيد على أيديهم وأكتافهم مرددين هتافات من بينها (لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله ـ لا إله إلا الله الإرهاب عدو الله-ياشهيد نام واتهنا واحنا وراك هنكمل الكفاح-يا وزير الداخلية .. القصاص . حق شرعي للابننا الشهيد-لله أكبر الله أكبر الشهيد  حبيب الله) .

وقال محمد السيد خلاف، محاسب، وإبن عم الضابط القتيل إن الشهيد كان ذو أخلاق طيبة ويتمتع بالسيرة الطيبة ومعروف عنه التواضع وكان عندما يأتي إلى القرية دائم الزيارة لأصدقائه وأقاربه وربنا يصبرنا جميعا وأبناء القرية على فراقه.

كان النقيب محمد خلاف، معاون مباحث مركز دشنا بمحافظة قنا، والرقيب أحمد الصغير، لقوا مصرعهم بعد تبادل لإطلاق النيران خلال حملة أمنية على قرية فاو بحرى التابعة لمركز دشنا، لضبط هاربين من أحكام قضائية وحائزى أسلحة نارية بدون ترخيص.