بالأسماء.. المدارس الصادر ضدها قرار إزالة وأخرى أعمال صيانة بدشنا والوقف

بالأسماء.. المدارس الصادر ضدها قرار إزالة وأخرى أعمال صيانة بدشنا والوقف
كتب -

قنا- أميمة محفوظ:

حصلت “ولاد البلد” على نسخة رسمية من الخطاب الذي أرسلته إدارة التخطيط والمتابعة بمديرية التربية والتعليم بقنا، لمدير إدارة دشنا التعليمية بشأن المدارس الصادر ضدها قرار إزالة لخطورتها الداهمة، وأخرى صادر لها أعمال صيانة، وفقًا لتقرير اللجنة الاستشارية لجامعة جنوب الوادي.

كما أرسلت هيئة الأبينة التعليمة تقريرًا أيضًا إلى مديرية التربية والتعليم بقنا، وتم تقسيم التقرير إلى 4 أجزاء، الأول: مدارس تم تصنيفها إزالة كاملة، ويتم التأكيد على إخلاء الطلاب منها لحين اتخاذ إجراءات الطعن القانونية اللازمة للطعن على المدارس التي لا تحتاج إزالة خلال المدة القانوينة.

والجزء الثاني: مدارس تم توصية اللجنة الاستشارية بجامعة جنوب الوادي على إزالتها جزئيًا، ويتم تشغيل هذه المدارس مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة وعمل أسوار حماية حول المباني المطلوب إزالتها والتنبيه على إدارات المدارس بعدم وجود التلاميذ بجوار هذه المباني، ومدارس أخرى لم يرد حتى الآن تقرير بشأنها ويتم معاينة الاستشاري والالتزام بما يرد عليه، وأخرى مطلوب لها أعمال صيانة ويتم تشغيل المدارس مع عمل الصيانة اللازمة.

وشملت المدارس الصادر ضدها قرار إزالة كلية بدشنا: مدرسة الحرية الابتدائية بالعطيات بدشنا يتم إزالة المدرسة بالكامل، وبالوقف كلٍ من: مدرسة القلمينا الابتدائية ويتم إزالة المبنى بالكامل، ومدرسة جزيرة الحامودي الابتدائية.

أما المدارس الصادر ضدها قرار إزالة جزئية بدشنا فهي: مدرسة فاو قبلي الإعدادية ويتم إزالة المباني رقم 2 و3 وعمل صيانة لباقي مباني المدرسة، ومدرسة ناصر الابتدائية بأبومناع بحري، ويتم إزالة المبنى الملحق بالمبنى الرئيسي وإزالة للمبني المكون من ثلاث فصول، ومدرسة عمر سرحان الابتدائية بنجع الشيخ علي، وتضمن القرار إزالة الحائط الفاصل بين الفصول والفناء، وإزالة دورات المياه والدور العلوي والسور المتهالك، ومدرسة الياسينية قبلي، ويتم إزالة لسور المدرسة وعمل صيانة للمباني.

وبالوقف تضمن التقرير عمل إزالة جزئية لمدرسة جزيرة الحامودي الابتدائية، ويتم إزالة الفصول المبنية بالحوائط الحاملة والخشب.

وتضمن التقرير عددًا من المدارس التي يجب بدء عمليات صيانة لها وهي مدرسة الشيخ علي شرق الثانوية بدشنا، ومدرسة الأقاط الابتدائية بدشنا، والتي صدر قرار بحقها بإزالة للدور الأول علوي.