باحث في شؤون الجماعات الإسلامية: يجب وضع أحداث “طهنا الجبل” الطائفية ضمن قضايا الإرهاب

باحث في شؤون الجماعات الإسلامية: يجب وضع أحداث “طهنا الجبل” الطائفية ضمن قضايا الإرهاب سامح عيد

قال سامح عيد، الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية إن التدخل السريع للأمن في واقعة الاعتداء على القس متاؤوس وأسرته، بقرية طهنا الجبل بالمنيا يعد موقفًا إيجابيًا، داعيًا إلى أن يأخذ الأمر أبعاده القانونية ويتم توقيع العقوبة المناسبة على الجناة، لافتًا إلى أن هناك حالة قتل وأخرى الشروع في قتل والاعتداء على رجل دين.

وطالب عيد بوضع هذه القضية ضمن قضايا الإرهاب حتى يتم تسريع إجراءات التقاضي والمحاكمة فيها لأن التطرف الديني أحد بواعث الإرهاب، موضحًا “لذلك يجب ألا تعامل هذه القضية معاملة القضايا الأخرى سواء في النيابة العامة أو القضاء العادي والذي يستغرق وقتًا طويلًا يستمر لسنوات للفصل في القضية”.

ورأى الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية أنه إذا نظرت هذه القضية وتم معاملتها معاملة قضايا الإرهاب وتم الحكم فيها سريعًا، ستكون رادعة لاعتداءات كثيرة تتم في محافظة المنيا والتي تعد منبع وبؤرة لهذا النوع من العنف الطائفي، وفق تعبيره.

وشيع مئات الأقباط بقرية طهنا الجبل محافظة المنيا اليوم الاثنين، جنازة الشاب فام ماري خلف البالغ من العمر 27 عامًا، والذي قتل مساء يوم الأحد على خلفية أحداث طائفية.

كما ترأس الأنبا مكاريوس و8 قساوسة من مطرانية المنيا والمطرانيات المجاورة صلاة الجنازة، وسط هتافات غاضبة لأهالي القتيل.

ووقعت مشاجرات بين مسلمين ومسيحيين بقرية “طهنا الجبل” التابعة لمركز المنيا، مساء أمس الأحد، أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 3 مسيحيين بينهم إمرأة.

ويعد حادث قرية “طهنا الجبل” هو الرابع الذي تشهده محافظة المنيا في أقل من شهرين، عقب حوادث قرى “الكرم”، و”كوم اللوفي”، و”عزبة أبو يعقوب”.

وتشهد المنيا أعلى معدل في الحوادث الطائفية على مستوى الجمهورية، حيث استحوذت على 33.3% من إجمالي عدد الجلسات العرفية للحوادث الطائفية من يناير 2011 وحتى ديسمبر 2015، بحسب تقرير للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية.

ورصدت المبادرة المصرية 77 حالة توتر وعنف طائفي، بمختلف مراكز محافظة المنيا، منذ يناير 2011 وحتى يناير 2016. وتقول المبادرة إن هذا الرقم لا يتضمن حالات العنف والاعتداءات على الكنائس والمباني الدينية والمدارس والجمعيات الأهلية والممتلكات الخاصة التي تعرض لها الأقباط عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس 2013.

الوسوم