انقطاع الكهرباء يتسبب فى خسائر جسيمة بعزبة البرج

انقطاع الكهرباء يتسبب فى خسائر جسيمة بعزبة البرج
كتب -

دمياط – أحمد عبده:

تعاظمت شكاوى المواطنين بمدينة عزبة البرج، بمحافظة دمياط، من انقطاع التيار الكهربائى لعدة مرات يوميا، وما يسببه ذلك من خسائر مادية جسيمة للقطاعات الاقتصادية فى مجالات صناعة السفن ومراكب الصيد وصيد الأسماك، ففى عزبة البرج؛ بحسب تقديرات غير رسمية؛ نحو ثلثى أسطول الصيد المصرى، الذى ينتج حوالى ثلث إنتاج المصايد فى مصر.

” ولاد البلد” تابعت آراء عدد من العاملين فى مجال صناعة السفن والصيد بعزبة البرج، وردود المسؤولين على شكاوى التأثير الاقتصادى الجسيم لانقطاع الكهرباء عن المدينة.

 أحمد يوسف، نجار، يقول: “إننا نعانى بشدة من مشكلة انقطاع الكهرباء لأن معظم المعدات التى نستخدمها تعمل بالكهرباء، مما يتسبب فى خسائر جسيمة لأصحاب الورش، والعمال أيضا الذين يتأثرون بدورهم من تعطل الانتاج.”.

وناشد، يوسف، المسؤولين النظر إلى تأثير انقطاع الكهرباء على الصناعات والحرف “لأن انقطاع الكهرباء عن مناطق سكانية مزعج، لكن انقطاعها عن ورشة يعنى خراب بيوت”.

بينما لفت حمدى الغرباوى، نقيب الصيادين، إلى أن الغالبية العظمى من مواطنى عزبة البرج يعيشون على الصيد وصناعة مراكب الصيد، وقال: “هناك أكثر من 13 مركب صيد فى عزبة البرج”، وأشار، الغرباوى، إلى أن مشاكل صناعة السفن والمراكب والصيد كثيرة، يزيدها انقطاع الكهرباء تعقيدا، وناشد المسؤولين بتوفير الأخشاب بأسعار مناسبة، فمعظم الأخشاب يتم استيرادها من الخارج، وأسعارها ترتفع بإستمرار، فإذا اضيفت مشكلة الكهرباء أصبح الأمر شديد الصعوبة.

ونبه أحمد العلايلى إلى أن مصانع الثلج تأثرت بدورها من انقطاع الكهرباء يوميا لعدة مرات، وهو ما يتسبب فى فساد وتلف الأسماك المحفوظة فى ىالثلاجات.

من جانبه أكد المهندس أحمد راضى، مدير هندسة كهرباء مدينة عزبة البرج أنه لا علاقه للإداره بسياسة تخفيف الأحمال وقطع الكهرباء، فالجهة المسؤولة عن ذلك هى شبكة الكهرباء الموحدة ومركز التحكم الرئيسى بالقاهرة، لافتا إلى أن دمياط تتبع قطاع كهرباء الدقهلية.

وأوضح، راضى، أن عزبة البرج تتغذى من  الكهرباء عبر محطتي محولات رئيسيتين، محطة محولات رأس البر وتغذي مناطق: الملقا، منطقة الشيخ زكريا، الدبدوبة، السنترال، ومحطة محولات شرق دمياط وتغذى: المساكن الشعبية، المصنع، المستشفى. 
وأرجع، راضى، سبب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى لارتفاع درجة حرارة الجو التى تؤدى إلي سخونة المحولات ويجب عندها فصل الكهرباء عن تلك المحولات حتى لا يصيبها أعطال تخرجها عن الخدمة لأوقات أطول، بالإضافة لتفاقم أزمة الوقود، وتحويل بعض المحولات من استخدام الغاز إلي المازوت مما أدى إلي نقص كمية الطاقة المنتجة من تلك المحطات.
ودعا مدير هندسة كهرباء مدينة عزبة البرج المواطنين لترشيد استخدام الكهرباء عن طريق استخدام مصابيح الإضاءة الموفرة للطاقة، وتوقع تحسين أوضاع الكهرباء بالمدينة عن طريق إجراء الصيانات الدورية المطلوبة، وإلتزام المواطنين بترشيد استخدام الكهرباء.