انفجار قنابل صوتية بالقرب من مديرية الأمن ومبنى المحافظة ببورسعيد

انفجار قنابل صوتية بالقرب من مديرية الأمن ومبنى المحافظة ببورسعيد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:
انفجرت 3 قنابل صوتية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، بالقرب من مبنى مديرية أمن بورسعيد، ومبنى الديوان العام لمحافظة بورسعيد، وقسم شرطة العرب، دون وقوع إصابات، حسب شهود عيان.
وكان دوي انفجار صدر من إحدى صناديق القمامة، بالقرب من مبني ديوان محافظة بورسعيد، والانفجار الثاني صدر من صندوق قمامة أيضا أمام مديرية الأمن، والثالث في محيط مسجد التوحيد، ومن جانبها انتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات لمكان الانفجار، وتبين أنها قنبلة صوتية، ولم تسفر عن أي إصابات، وتم تمشيط المنطقة بحثا عن قنابل أخرى، ولم يتم العثور على شيء، حسب شهود عيان.

فيما قال مصدر أمنى مطلع داخل مديرية أمن بورسعيد، إن قوات الأمن تجري عمليات بحث واسعة لتحديد المتسبب في إلقاء القنابل الصوتية بالقرب من مبنى مديرية الأمن، والمحافظة، ومحيط مسجد التوحيد، حيث تشير التحريات الأولية أن هناك شخص مجهول كان يلقي القنابل من داخل سيارة ملاكي، موضحا أن هناك بعض الكاميرات التي التقطت صورة واضحة للمتهم، وجاري البحث عنه والقبض عليه.
وأَضاف المصدر أن قوات الجيش والشرطة قامت بتمشيط محيط المباني والمنشآت الحيوية ببورسعيد، بمشاركة قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات، وجاءت النتائج سلبية.