انتخابات 2014: الرئيس والانتخابات في عيون المرأة المطروحية

انتخابات 2014: الرئيس والانتخابات في عيون المرأة المطروحية
كتب -

مطروح – رنا صبري:

تقول أمينة محمود، ربة منزل، سأنتخب السيسي بكل تأكيد، فأنا سيساوية حتى النخاع واخترته لأنه رجل عسكرى ومحترم وأنقذ مصر من حرب أهلية كادت أن تؤدى بنا إلى الجحيم، بالإضافة إلى أن برنامجه الانتخابي جيد، ومن أهم الأشياء الجاذبة لى فى البرنامج؛ الاهتمام بمحدودى الدخل ورجوع الأمن والأمان، بالإضافة إلى أنه وعد بتغيير كل شيء في خلال سنتين، وسنشعر بالأمن والأمان، وسيتم تحسين المستوى الاجتماعي، بالإضافة إلى تطبيق العدالة الاجتماعية، وهذا أهم ما نطلبه في الوقت الحالي، أما بالنسبة لما سيفعله للشباب؛ فقد وعد السيسي بأنه سيشغل الشباب وسيقضي على البطالة، وسيقوم بالاستعانة بالشباب في كثير من المواقع المهمة بالدولة، وخصوصا كمساعدين للمحافظين, مضيفة؛ محافظة مطروح تعد من المحافظات الحدودية الأكثر أهمية، وأنا أثق بما وعد به السيسي في الاهتمام بالمحافظات الحدودية وفي نهاية الأمر أطالب الجميع بالنزول والمشاركة فى الانتخابات، ولا يتكاسل أحد وفي اعتقادي أن النتيجة محسومة وأن السيسي سيفوز بالانتخابات.

مقاطعة

وتقول يسرا جاويش، لن أرشح أي من المرشحين، ببساطة لأنني لا أرى فيهما من يصلح لإدارة مصر في الوقت الحالي، ولكني سأصوت فى الانتخابات، وسأبطل صوتي. وتضيف؛ إننا في الفترة الانتقالية السابقة بدأنا فى إصلاح أنفسنا، لكى نستطيع أن نختار كوادر تستطيع النهوض بالبلد، لكن حمدين يجوب البلاد لكى يكسب التأييد الشعبى، والسيسى يذهب لكبار رجال الأعمال والمستثمرين لتدعيمه، بمعنى أن شخصا منهما ماسك من فوق والآخر من الأسفل، ولا يوجد وسط وهذا غير أن كل فرد منهم يهدف إلى أطماع وأغراض شخصية، لأن الكرسى مغري، وأرى أن كلاهما لن يقدما جديد للبلد وسيبقى الوضع على ما هو عليه، فحمدين ليس لدية أي استراتيجيه ولا تخطيط، أما السيسي؛ فى بداية الأمر سيظهر أنه يعمل بجد ولكن سيبقى الوضع كما هو، بل ويمكن أن يتطور ويسوء عن ذي قبل.

مجرد أحلام

وتقول زينب أحمد، طالبة بالمعهد التكنولوجي، أنا مقاطعة للانتخابات، ليس لأنني عضوة بحركة بعينها أو فصيل سياسي بعينه، ولكنى لا أتوسم في كلا المرشحين، الخير للبلد وكلاهما لا يصلح لإدارة البلد في الوقت الحالي، رغم أن برامجهما الانتخابية جيدة إلا أنها مجرد أحلام على ورق ولا تمت بصلة للواقع، بالإضافة إلى أنها ليست مرهونة بجدول زمني معين، وهذا من وجه نظري، التى يمكن أن تكون خاطئة، ولكنى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، وأتمنى في من سيدير أمور البلاد أن يقوم بنفيذ ولو جزء بسيط من برنامجة الانتخابى، لأن مصرنا الحبيبة تستحق أفضل من هذا بكثير، وأتمنى من الله أن يراعى مصلحة الشعب ولا يلتفت للكرسي ومكاسبه فقط.

الرئيس والبطالة

وتقول الدكتور عزة الحويطي، سأنتخب السيسي، لأنه حافظ علي الأمن الداخلي والخارجي، ولأنه شخص وطني حافظ علي الشعب المصري، أما ما يمكنه تقديمه للمحافظة؛ في البداية يجب أن يهتم بقطاع الصحة لأنة مهمل ومحتاج مساعدات وتمويلات كثيرة خصوصا بالمستشفيات والوحدات الصحية الخاصة بالقري والنجوع، ثانيا؛ يجب أن يهتم بالشباب والبطالة، بالإضافة إلي تنمية المحافظة من الحمام للسلوم لسيوة، لأن المحافظة تعد من المحافظات البكر التي تحتاج العديد من الاستثمارات وخصوصا في مجال السياحة، نظرا لتدهور حالة السياحة بعد 25 يناير، وكذلك الاهتمام بواحة سيوة، لما بها من ثروات ومياة جوفية، وكذلك الاهتمام بقطاع الزراعة بالواحة لأنه سيضيف الكثير وختاما توفير الاستقرار والأمن والأمان من أهم مطالبي.

بناء المصانع

منال رفعت، ناشطة مدنية، تقول؛ سأنتخب السيسي لأنى أرى أنه الوحيد القادر على قيادة البلاد في هذه المرحلة، بالإضافة إلى أنه رجل ذو خلفية عسكرية، قادر على دمج أطراف الدولة المدنية الحديثة، وضم شتات المجتمع، كذلك لأنه رجل عسكرى والمعروف عنهم العمل بجدية ومهارة، وأتمنى حال فوزه أن يهتم بالملف الأمني والرجل الفقير المهمل في الشارع، بالإضافة إلى تطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور، لأن ذلك سيتيح الفرصة للموازنة بين أفراد الشعب، كذلك عليه أن يحسن اختيار العاملين بمؤسسات الدولة، على أساس الكفاءات وليس على أساس العمر، بالإضافة إلى الاهتمام بالمرأة ودورها الكبير في المجتمع، أما بالنسبة للمحافظة فأتمنى الاهتمام بها من حيث الجانب الاستثمارى وبناء العديد من المصانع وافتتاح المشروعات الجديدة، شرط أن تكون نسبة 25% على الأقل من العاملين بها من أبناء مطروح، والاهتمام بالتعليم وخصوصا التعليم الأساسي، أما بالنسبة للانتخابات البرلمانية الخاصة بمقاعد المرأة، فيجب الاهتمام باختيار المرأة على أساس الخبرة وليس على أساس الاعتبارات والاتفاقيات القبلية.