اليوم الثاني للانتخابات: إقبال ضعيف بالنهار وتحسن فى المساء.. مد ليوم ثالث يثير اعتراضات ورفض السيسى

اليوم الثاني للانتخابات: إقبال ضعيف بالنهار وتحسن فى المساء.. مد ليوم ثالث يثير اعتراضات ورفض السيسى
كتب -

القاهرة وباقى المحافظات – ولاد البلد:

في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسية، توافد الناخبون على مراكز الاقتراع، مع ساعات الصباح الأولى، لكن الإقبال كان ضعيفا مقارنة باليوم السابق، وبحسب مراسلي “ولاد البلد” في عدد من المحافظات، فقد اصطفت أعداد من المصريين، ومن بينهم كبار السن، أمام عدد من اللجان قبل بدء عملية التصويت الرسمية في التاسعة صباحًا، وحلقت مروحيات عسكرية فوق عديد من المحافظات لتأمين اللجان، بينما نفذ خبراء المفرقعات عمليات التفتيش بدقة.

في الإسكندرية كان الإقبال ضعيفا، فلجأ حزب النور الذي يدعم السيسي، لحث الناخبين على المشاركة من خلال تنظيم المسيرات، بينما لجأ أنصار صباحي، إلى تدشين “هاشتاج” جديد على مواقع التواصل الاجتماعى باسم “التلات بتاع حمدين”.

الإقبال الضعيف برره فتحي صويني، نقيب المحامين بقنا، بارتفاع درجات الحرارة وطالب بمد التصويت ليلا، هذه المطالب رددتها عدة منابر إعلامية طالبت بمد التصويت والسماح للوافدين بالتصويت دون التقيد بتصويت مسبق، الامر الذي رفضته لجنة الانتخابات، وأصدرت بيانا قالت فيه إن السماح بمثل هذا الأمر قد يعرض العملية الانتخابية للبطلان.

لكن الضغط الذي مارسته منابر إعلامية وأشارت إليه اللجنة الانتخابية في بيانها أتى ثماره بقرارها مد فترة التصويت ليوم ثالث، معللة القرار بالموجة الحارة التي تتعرض لها مصر، ورغبة منها في السماح لأكبر عدد ممكن من المصريين بالتصويت، كذلك إعطاء فرصة للوافدين للعودة لموطنهم الانتخابي الأصلي والإدلاء بأصواتهم.

حملة السيسي اعترضت فى حين رفض صباحي  قرار اللجنة بمد التصويت ليوم ثالث، وأصدرت الحملتان بيانات إعلامية ذكرت فيها أسباب رفضها القرار، في هذه الأثناء ظهرت دعوات من عدة محافظات لممثلين من حملة صباحي دعوه فيها للانسحاب احتجاجا على قرار مد التصويت.

لمزيد من التفاصيل.. انقر هنا

لمشاهد تقرير مصور عن اليوم الثاني.. انقر هنا