اليوم الأول للانتخابات البرلمانية.. إقبال ضعيف وحضور أمني قوي

اليوم الأول للانتخابات البرلمانية.. إقبال ضعيف وحضور أمني قوي
كتب -

من أمام إحدى لجان مركز أرمنت في الأقصر

ولاد البلد- القاهرة:

شهدت اللجان الانتخابية في محافظات الجمهورية، في اليوم الأول لفتح باب التصويت إقبالًا ضعيفًا من قبل الناخبين في بعض اللجان، وتأخرًا في وصول القضاة ما تسبب بدوره في تأخر فتح اللجان في بعضها الآخر، في ظل حضور أمني قوي، بحسب بيان أصدره مركز الأندلس لدراسات التسامح، اليوم الأحد.

وذكر البيان أن العملية الانتخابية شهدت انتهاكًا لفترة  الصمت الانتخابي في بعض اللجان من خلال دعاية بعض المرشحين، وتوتر أمني ناجم عن وجود قنابل تم إبطالها أمام بعض اللجان، وتداول أوراق التصويت خارج لجان أخري، وتراجع ملحوظ لنسب مشاركة السيدات مقارنة بالاستحقاقات الانتخابية السابقة.

ففي أسيوط تم ضم 6 لجان بسبب تأخر القضاة وهم اللجنة 172و172 بمدرسة قرية جزيرة الأكراد، وأربع لجان في قرية المعابدة وقرية بني محمد، في ظل إقبال ضعيف وحضور أمني مكثف.

وشهدت محافظة الجيزة عرض أنصار بعض المرشحين رشاوى نقدية قدرها 100 جنيه بدائرة الدقي والعجوزة، فضلًا عن ارتباك الناخبين بسبب نقل لجان نادي الزمالك والترسانة الي أماكن أخرى في الساعات الأخيرة دون إعلام الناخبين.

وأضاف البيان أنه في أبو النمرس تأخر فتح 3 لجان بمنيل شيحة؛ بسبب تأخر القضاة، بينما شهدت لجنة رقم 33 تعنت القاضي في قبول توكيلات المرشحين، كما لعبت علاقات الأهل والأقارب دورًا في الإقبال المحدود، في ظل خرق الصمت الانتخابي بحشد مواطنين على سيارات للدعاية لأحد المرشحين.

وفي كفر طهرمس وزع المرشح سعيد محمد سعيد أبو كوع، مستقل فردي، رمز التمساح، هدايا عبارة عن سبح وسجاجيد صلاة على الناخبين الذكور، وعبايات سوداء على السيدات وسمن وزيت وسكر.

وأبطلت قوات الأمن عبوتين ناسفتين شديدتا الانفجار أمام لجان المدرسة التجربيبية بكرداسة، كما عثرت على جسم غريب أمام لجنة بالمهندسين، وأغلق الأمن مقار لجان السيدات بالبدرشين؛ بسبب مشادات بين أنصار المرشحين بمدارس الشهيد عاطف الاستانبولي والبدرشين الثانوية وأحمد عرابي الابتدائية.

وأضاف البيان أنه في لجنة مدرسة الوراق الثانوية المشتركة تم منع الصحفيين والمصورين بناء علي طلب القاضي.

وفي المنيا تأخر فتح لجنتي 49 و50 بقرية بني حماد، ولجنة 51 بقرية صفت الخمار ولجنتي 107 و107 بقرية زهرة لجان، وتأخر فتح لجان مدارس رفاعة الطهطاوي وطه حسين والاتحاد الثانوية بدائرة بندر المنيا.

وأضاف البيان أن اللجنة 90 بمدرسة مزار باطحة الأعمدة شهدت تأخر وصول قاضي اللجنة، فضلًا عن تداول أوراق التصويت خارج اللجان، وسط استنفار أمني باللجان الانتخابية بالمنيا، واختراق المرشح علاء حساسين للصمت الانتخابي بدعايته الانتخابية.

وشهدت محافظ الإسكندرية تأخرًا في فتح اللجان ودعاية انتخابية أمام لجان محرم بيك لصالح ممدوح حسني وشريف شوقي، واشتباكات أمام أحد اللجان بين أنصار المرشحين.

نفس الأمر تكرر في الفيوم، التي شهدت تأخرًا في فتح اللجان وإقبالًا ضعيفًا، في ظل وجود أمني مكثف، وأخطاء في أسماء الناخبين بلجنة 51 بمنشأة الجمال، بعد استبدال كشوفها الانتخابية بكشوف لجنة أخرى، وهو الأمر الذي تسبب في حالة إرباك للمشهد الانتخابي.

وفي الوقت نفسه أبطل أمن الفيوم مفعول قنبلة بجوار مدرسة قحافة الابتدائية، وأزالت المحليات لافتات المرشحين أمام لجنة الشهيد عيد عطية بمركز إطسا.

وبحسب البيان فإن الإقبال في مرسى مطروح ضعيف حتى الآن، إلا أن  القبائل تقوم بحشد  المصوتين لمرشحي حزب النور وقائمة في حب مصر، ونقلهم للجان الانتخابية، مع حضور أمني مكثف.

وفي أسوان تأخر فتح اللجان واقتحمت سيارة أحد المرشحين بكوم امبو أحد اللجان الانتخابية، وتحفظت قوات تأمين اللجنة عليها، وسط إقبال ضعيف.

بينما استمر تراجع نسبة مشاركة المصريين بالخارج بشكل ملحوظ، ما عدا الإقبال المحدود في دولة الكويت بصفة خاصة والخليج بصفة عامة، وعلي الرغم من تزامن أيام التصويت مع الإجازات الأسبوعية بأوروبا وأمريكا فإن المشاركة محدودة جدًا وتكاد تنعدم في أغلب اللجان.

يذكر أن المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية تتم على مدار يومي الأحد والإثنين، في 14 محافظة مسجل بها 26 مليونًا و400 ألف صوت للاختيار بين 2573 مرشحًا “فردي وقوائم”.