الوزيري يعلن الانتهاء من رفع 15 مليون متر مكعب والحفر بالقناة إلى 20 متر.

الوزيري يعلن الانتهاء من رفع 15 مليون متر مكعب والحفر بالقناة إلى 20 متر.
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الورواري:

أعلن اللواء كامل الوزيري، رئيس اللجنة الهندسية لمشروع حفر قناة السويس الجديدة، الانتهاء من إزالة 15.5 مليون متر مكعب من الرمال حتي الآن، في مشروع حفر القناة، ووصل عمق الحفر في بعض المناطق إلى 20 متر.

وأضاف الوزيري أن عدد الشركات التي تعمل بموقع الحفر وصل إلى50 شركة، بالإضافة إلى كتيبتين طرق تابعة للقوات المسلحة، وأن 4500 معدة ومركبة تشمل لودار، ودنابر، وحفارات، وسيارات قلاب، تعمل في المشروع.

وقال رئيس هندسية حفر القناة الجديدة، إن هناك شحنة من اللوادر والدنابر، تم استيرادها من ألمانيا لصالح مشروع القناة الجديدة، ووصلت إلى ميناء الإسكندرية، بلغت 75 معدة منها 25 لودر، و50 دنبر، وهى معدات حديثة، أول مرة تستخدم في مصر، ونقلت جميعها إلى موقع الحفر، ما عدا 40 دنبرًا، يجري تفريغهم بميناء الإسكندرية.

وأشار الوزيري إلى أن جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، يوفر مليون لتر من السولار يوميا، لتشغيل معدات وآلات الحفر، دون التأثير على كميات الوقود المطروحة في الأسواق.

وأعلن الوزيري أن القوات المسلحة استوردت معدات على مدى الـ6 أشهر الماضية، لصالح مشروع قناة السويس، ومشروعات الطرق الجديدة، بمبلغ 1.9 مليار جنيه، من بينها 120 معدة تم التعاقد عليها لصالح المشروع، تبلغ قيمتها500 مليون جنيه.

وفي ذات السياق، قال الوزير إن المشروع استقبل 120 عاملاً جديدًا،عن طريق مكاتب القوى العاملة، استلموا مهام عملهم منذ أمس السبت.

وأضاف، أنه روعي اختيار سائقي المعدات من ذوي الخبرة والكفاءة، والقدرة على التعامل مع المعدات الحديثة والمتطورة، وتم تشغيلهم على 60 معدة جديدة، بواقع شخصين على كل معدة، على مدار 20 ساعة يوميًا،  لوجود أربع ساعات راحة يوميًا فقط.

ووصل عدد العاملين في المشروع إلى الآن 15 ألف عامل، ستعمل هيئة قناة السويس بالتعاون مع القوات المسلحة على توفير لهم “كرافانات” جديدة للإيواء، ودورات مياه نظيفة، وتولت شركة كوين سيرفس إنشاء كافيتريات ونقاط بيع مياه وأطعمة للعاملين بالمشروع.