النيابة تقرر حبس 6 أمناء شرطة من إدارة النجدة بالوادي الجديد

النيابة تقرر حبس 6 أمناء شرطة من إدارة النجدة بالوادي الجديد
كتب -

الوادي الجديد – محمد صقر:

قررت النيابة العامة في الوادي الجديد، الخميس، حبس 6 من أمناء ومندوبي شرطة النجدة، 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد أن وجهت إليهم تهمة تعطيل مرفق عام.

كانت النيابة العامة أنهت التحقيقات مع 22 أمين ومندوب شرطة بإدارة النجدة في المحافظة، بعد إضرابهم عن العمل، وإغلاق مبنى الإدارة، ومنع مدير الإدارة من دخول مكتبه، احتجاجا على ما سموه “سوء معاملة القيادات لهم”، وحررت إدارة المباحث الجنائية محضرا ضدهم، أحالته للنيابة العامة.

ومن جانبه، استنكر الأمين محمود عوض، منسق إئتلاف النادي الفرعي لأمناء وأفراد الشرطة بالمحافظة، واقعة حبس زملائه من الأمناء، لمطالبتهم بحقوقهم المشروعه.

وأوضح: “أفراد الشرطة والأمناء بإدارة النجدة يعانون منذ فترة طويلة من سوء المعاملة، وهو ما دفعهم إلى تنظيم إضراب جزئي عن العمل، وبناء  على ذلك قام مدير ادارة النجدة بتحرير محضر ضدهم وتم التحقيق مع 22 فردا وأمين شرطة، وانتهى قرار النيابة إلى حبس 6 من زملائهم على أنهم هم المحرضين على تنظيم وقفات احتجاجية والإضراب عن العمل”.

وأشار عوض إلى أن الأمناء طالبوا بتحسين المعاملة من جانب مدير إدارة النجدة، وذلك لخلق نوع من الرضا داخل العمل، موضحا أن الأفراد والأمناء يحملون أرواحهم على كفوفهم فداء للوطن وبدلا من أن يتم الاستماع لمطالبهم وتكريمهم تم الزج بهم في السجون.

وطالب عوض وأعضاء النادي الفرعي لأفراد وامناء الشرطة بالمحافظة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، بضرورة التدخل الفوري والإفراج عن زملائهم “وإلا سيتم تنظيم وقفات احتجاجية على مستوى الإدارات والأقسام التابعه لمديرية أمن المحافظة تضامنا مع زملائهم”.