النيابة تستجوب صاحب حاوية “الأثار” المضبوطة بميناء دمياط قبل تهريبها لبلجيكا

النيابة تستجوب صاحب حاوية “الأثار” المضبوطة بميناء دمياط قبل تهريبها لبلجيكا
كتب -
:دمياط – عماد منصور
 
بدأت نيابة مركز دمياط، اليوم السبت، تحقيقاتها تحت إشراف المستشار محمد الزنفلي المحامي العام للنيابات، في قضية ضبط سلطات ميناء دمياط لحاوية عثر بداخلها على شحنة من القطع الأثرية نادرة الثمن، واستجوبت النيابة مروان.ز. صاحب الشحنة لتقديم أوراق الشحنة التي كان مقررا تصديرها لدولة بلجيكا.
كان تقرير لهيئة الآثار قد أكد أن المضبوطات هي خليط من الآثار الاسلامية واليهودية بينها ثلاث دفايات تعود للقرن الثامن عشر والتاسع عشر أي العصر الإسلامي، بالإضافة لقطعة أثرية تعود للعصر العلوي، عبارة عن قطعة من الرخام الأبيض يتوسطها ساعة حولها نقوش وزخارف، وأضاف التقرير أن المضبوطات تضم قيمة أثرية وتاريخية تجسد فترة من فترات التسامح الديني في التاريخ المصري، وهي عبارة عن أحد عشر صندوقا خشبيا اسطواني الشكل، يبلغ قطر محيطه 20 سم ومطعم بالفضة ويحمل زخارف وكتابات غائرة باللغة العربية ومبطنة بالقطيفة كانت تستخدم في حفظ أوراق التوراة،
 
و3 أدوات صلاة يرجح أنها مسروقة من المعبد اليهودي وتاج محلي مصنوع من الفضة وبعض الأحجار الكريمة و4 تماثيل من الرخام و المعدن نصل سكين فضي مؤرخ بعام 1890 ميلادية، أربعة رؤوس أثرية وأربعة لوحات زيتية أثرية، و11 قطعة من معبد يهودي بالإضافة لتاج مصنوع من الفضة ويحمل كتابات عبرية وزخارف للشمعدان، علاوة علي أربعة أجراس تستخدم بالمعابد اليهودية، وتبين أن إحدى الشركات الخاصة قد أعدت الحاوية لتصديرها إلى بلجيكا على أنها من مقتنيات خان الخليلي .
وكانت مباحث ميناء دمياط قد تمكنت منذ يومين من إحباط محاولة تهريب حاوية لدولة بلجيكا وتم التحفظ علي الشحنة وتحرير محضر و إحالته للنيابة العامة التي تولت التحقيق في الواقعة .