النور بقنا يوضح موقفه بعد اتهامات “معتوق” له بالتخاذل

النور بقنا  يوضح موقفه بعد اتهامات “معتوق” له بالتخاذل
كتب -

قنا– أبو المعارف الحفناوي:

نشرت الصفحة الرسمية لحزب النور بمحافظة قنا بيانًا ترد فيه على محمود معتوق، مرشح الحزب الخاسر في دائرة مركز ومدينة قنا، وجاء في البيان استياء الحزب من طعن “معتوق” في أبناء وكوادر الحزب بعد تحدث عنهم بـ “عسل الكلام وطيبه” في فيديوهات حملته الانتخابية، متخليًا عن روح قبول خسارة الانتخابات مع الحفاظ على الاحترام المتبادل كما فعل مرشحو الحزب ممن لم يوفقوا في الانتخابات، حسب ما جاء في البيان.

وتعجب بيان “النور بقنا” من تكرار نشر “معتوق” تأكيده باستقالته من الحزب حتى ذكرت بعض الصحف أنه “قيادي بالنور” وهو ليس عضوًا فيه حتى إلا في أيام الترشح، حيث ملأ استمارة عضوية من أجل الترشح، ولم يستخرج كارنيه الحزب ليكون عضوًا فيه ثم يوصف بالقيادي.

 وأضاف البيان: أن كل علاقة المرشح الخاسر بالحزب هو الاتفاق على ترشحه كمرشح فردي عن مركز ومدينة قنا قبل الانتخابات، وكان يتحدث بمبالغة كبيرة عن شعبيته الكبيرة وضمان فوزه، حتى أنه لا يزال يتحدث عن ذلك رغم خسارته بفارق كبير في الأصوات.

وأكد البيان أن ما قام به أبناء الحزب من مجهودات على الأرض في مدينة قنا وفي قرى المركز جهد مشكور لهم على النزول ومحاولة الحشد، لكن الحزب يقبل الخسارة في منافسة شريفة تعرض خلالها لمواجهة شائعات ومال سياسي بل وقمع أمني لبعض أعضاؤه في بعض الدوائر.

وأستدرك بيان النور: لكن الحزب يجلس لتقييم أداؤه خلال الانتخابات ويستعد لمرحلة قادمة، ولا يخوّن أحد أو ينتقص منه أو يحاول إلقاء اللوم كله على مرشحيه الخاسرين.

ونشر الحزب فيديوهات لمعتوق خلال المرحلة الانتخابية جاء فيها على لسانه عن سبب ترشحه مع الحزب أنه قال “ترشحي على حزب النور جاء نتيجة ثقتي في القائمين لهذا الحزب الذين يتمتعوا بالشفافية والوضوح والمصداقية، وهم منظمين في إدارتهم للعملية الانتخابية وفي إدارتهم للعملية السياسية بشكل عام”.

ونشر الحزب فيديو ثانِ لـ “معتوق” يؤكد فيه “أحيي حزب النور وهم شباب على خلق، وعندما تواصلنا تآلفنا بسرعة، ومنظومة العمل لديهم ناجحة ومحترمة وعندهم شفافية ووضوح وصادقين في كل شيء، وهم فعلًا مجموعة من الشباب المحترم الذي يؤدي بإخلاص ويريد خدمة البلد فعلا ويسعى لحل مشكلات الأهالي بكل الطرق”.

كما نشر الحزب فيديو آخر لمرشحه الخاسر بالانتخابات قال فيه: حزب النور يصلح أي مشكلة لكل الناس في كل قرى الدائرة، وله أعضاء يلجأ لهم الأهالي في كل قرى الدائرة في كل المشكلات كمشكلات مياه الشرب والصرف الصحي والوحدات الصحية، لأنهم جربوا فيه المصداقية وأنهم يؤدون بإخلاص، حيث يقدمون طلبات للجهات المعنية ويتابعونها بإخلاص حتى حل المشكلة، والحزب نجح خلال الفترة السابقة في حل جميع المشكلات التي طرحت عليه”.

وتعجب الحزب في بيانه كيف ينقض “معتوق” بعد كل هذه الكلمات بعد أسبوع واحد نتيجة خسارته في الانتخابات، ويتهم الحزب أنه تخاذل عن دعمه وأنه حزب غير ناجح ولا يصلح لممارسة السياسة، مشيرًا إلى أنه رغم أن غالبية الأصوات التي حصل عليها كانت بحشد ومجهودات كوادر الحزب لاسيما في القرى.

وأكد بيان النور أن ما يحدث يوضح الانتهازية السياسية لمرشحه الخاسر، وأنه ما ترشح مع الحزب إلا لمصلحته متناقضًا مع ما يذكره الآن بعكس ما تحدث به للناس في الفيديوهات خلال الانتخابات، وتعجب بيان النور قائلا: كيف يرضى هذا لنفسه، مؤكدين أن الحزب قبل بالنتيجة بروح المنافسة التي عهدها خلال عمله السياسي دون لوم أو تجريح في أحد، فلن يتخلى الحزب عن روحه وأخلاقه، حسب ما جاء في بيان النور بقنا.

وأكد الحزب في بيانه أن النتيجة جاءت في ظل ما يتعرض له الحزب من حملات التشويه والشائعات وتحكم المال السياسي في العملية الانتخابية بشكل لم يسبق له مثيل، وأن أمانة الحزب بمركز قنا لا تعفي نفسها من التقصير والنقد الذاتي ومناقشة أسباب وسلبيات العملية الانتخابية بالمركز وبجميع دوائر المحافظة، لذا تجتمع وتناقش ذلك وتستعد لمرحلة قادمة تصحح فيها ما أخطأ الحزب فيه.

 واستطرد البيان: كنا نود أن يناقش المرشح معنا كل هذا داخل الحزب، بدلًا من التجريح الإعلامي المبتذل، مؤكدًا أنه محاولة الحزب التواصل مع “معتوق” للطعن على النتيجة للشكوك حول وجود مخالفات وأخطاء وهذا ما رفضه المرشح رفضًا قاطعًا دون إبداء أي أسباب.

واختتم الحزب بيانه بتأكيده أن كوادر الحزب لن يبادلوا الإساءة إلا بالإحسان، ولن يردوا على من أساء إليهم إلا بأن يتقوا الله فيه، موضحًا أن الحزب لم يوضح هذه الحقائق إلا بعد أن نشر محمود معتوق تصريحات مسيئة للحزب في وسائل الإعلام والتي ادعى خلالها استقالته من حزب لم يكن عضوًا فيه إلا مع الانتخابات ولمصلحته، وذكر كلامًا يسيء لكل فرد من أبناء الحزب.

وأشار البيان إلى أن الحزب يكتفي في رده بعرض تصريحات “معتوق” قبل الانتخابات مباشرةً والتي وصفها الحزب أنه يرد فيها بنفسه على تصريحاته الآن بعكسها واختلاقها لتبرير خسارته في الانتخابات وإلقاء اللوم على كوادر الحزب، حسب ما جاء في البيان.

كان معتوق قد نشر على صفحته على فيسبوك اتهامًا لحزب النور بأنه كان سببًا في خسارته الانتخابات، وأنهم لم يقوموا بدعمه ماديًا وسياسيًا كما وعدوا، وأعلن تقديم استقالته من الحزب واصفًا سياسته بالمرتبكة التي جعلته لا يصلح للعمل السياسي، رغم وصفه للحزب خلال الحملة الانتخابية في فيديوهات نشرتها صفحته الرسمية بأنه حزب ناجح وكوادره في قنا يتسمون بالصدق التام والوضوح والشفافية.