النادي المصري ينعي شهداء مذبحة بورسعيد ويطالب بنبذ العنف

النادي المصري ينعي شهداء مذبحة بورسعيد ويطالب بنبذ العنف
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

أصدر مجلس إدارة النادي المصري اليوم السبت بيان نعى  فيه شهداء التراس النادي الأهلي الذين لقوا حتفهم قبل عامين في استاد بورسعيد. 

وقال النادي في البيان إن الرياضة المصرية شهدت خلال العامين الماضيين، العديد من المآسي وسقوط للضحايا الأبرياء في ساحات كرة القدم وهي ظاهرة أليمة وغريبة على طباع الشعب المصري الأصيل.

وأضاف بيان النادي المصري ” وقد شاءت الأقدار أن تكون بورسعيد وملعب النادي المصري في 1 فبراير 2012 مسرحاً لأحداث مؤسفة أدمت قلوبنا جميعاً كمصريين مخلفة عدد من الضحايا الأبرياء من أبناء مصر وصل إلى 72 شاباً، ثم جاءت الأحداث الدامية التي شهدتها بورسعيد على مدار عدة أيام بدءً من 26 يناير 2013 لتشهد تواصلاً لمسلسل سقوط الأبرياء من أبناء مصر بسبب كرة القدم أو بسبب تداعيات مترتبة عليها بانضمام 53 ابناً بريئاً من أبناء الوطن لقوافل الضحايا، قبل أن يكتمل المسلسل الدامي في 23/9/2013 بسقوط بريء جديد من أبناء مصر هو الشاب عمرو حسين أمام أسوار ناديه برصاص مجهولين أثناء تظاهره مع رفاقه مطالباً بأوضاع أفضل لناديه.

وأستكمل بيان النادي قائلا” أن النادي المصري يترحم على أرواح جميع أبناء الوطن الذين جادوا بأرواحهم بسبب كرة القدم أو في ساحاتها، فإنه يتوجه لجماهير جميع الأندية المصرية دون استثناء بنداء صادق لنبذ التعصب والعودة إلى الوجه الجميل للرياضة المصرية.