المنيا: ناخبو العدوة ومطاى وملوى ودلجا يشاركون بفاعلية فاقت كل التوقعات

المنيا: ناخبو العدوة ومطاى وملوى ودلجا يشاركون بفاعلية فاقت كل التوقعات
كتب -

المنيا – محمد النادى:

أسفرت النتائج الأولية – شبه الرسمية- لفرز كافة صناديق الاقتراع فى الانتخابات الرئاسية التى جرت على مدار ثلاثة أيام( الإثنين والثلاثاء والأربعاء الماضية) لكافة اللجان بمراكز محافظة المنيا التسعة عن فوز المشير عبدالفتاح السيسى باكتساح، بينما جاءت فى المرتبة الثانية عدد الأصوات الباطلة، فيما حل جمدين صباحى فى المرتبة الثالثة، وبلغ عدد المشاركين مليون و10 ألاف و 86 ناخبا، من إجمالي 2مليون و854 ألف و88 مقيدا فى الجداول الانتخابية، بنسبة حضور 35.4% ، حيث بلغت الأصوات الصحيحة 949 ألف و213 صوتاً، والاصوات الباطلة 60ألف و855 صوتاً، وقد حصل المشير عبدالفتاح السيسى على 909 ألف و783 صوتاً، بنسبة 95.8% بينما حصل المرشح حمدين صباحى على 39 ألف 430 صوتاً، بنسبة 4.2%.

واشارت النتائج الأولية إلى ارتفاع نسبة مشاركة الناخبين فى مركزى: العدوة ومطاى؛ اللذين باتا يعرفا إعلاميا بـ” مركزى اعدامات الإخوان”؛ ومركز ملوى؛ الذى يعد معقلا للجماعة الاسلامية؛ بينما جاءت نسبة المشاركة الأقل بمركز ديرمواس جنوبى المحافظة وأرجع مراقبون السبب إلى ضغوط مارستها جماعة الإخوان دفعت الناخبين المسيحيين إلى عدم المشاركة، بفاعلية فى العملية الانتخابية؛ لكن ناخبى قرية دلجا، أكبر قرى صعيد مصر سكانا، تحدوا تلك الظروف وشاركوا فى العملية الانتخابية بنسبة معقولة.

ففى مركز مطاى، الذى أصدرت محكمة جنايات المنيا أحكاما باعدام 37 والمؤبد لـ 491 من ابنائه؛ على خلفية أحداث العنف التى شهدها المركز عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة فى 14 أغسطس الماضى؛ فكان الأكثر مشاركة فى العملية الانتخابية بين مراكز المنيا، حيث تضم الجداول الانتخابية للمركز 169 ألف و251 ناخبا، شارك منهم75 ألف و376ناخب، بنسبة حضور 44.8%، منها 70 ألف و468صوتاً صحيحاً، و4908صوتاً باطلاً، حصل المشير عبدالفتاح السيسى على 67 ألف و387صوت بنسبة 95.6% تقريبا وحصل المرشح حمدين صباحى على 3081صوتا بنسبة 4.4%.

وفى مركز العدوة الذى أصدرت محكمة جنايات المنيا حكما باحالة اوراق 683 من ابنائه الى المفتى؛ على خلفية أحداث العنف التى شهدها المركز عقب فض  اعتصامى رابعة والنهضة فى 14 أغسطس الماضى؛ فجاءت نسبة المشاركة فيه عالية، أيضا، حيث تضم الجداول الانتخابية للمركز 135 الف 968 ناخبا، حضر منهم 42 ألف و209 ناخبين، بنسبة حضور 31%، منها 39 ألف و386صوتاً صحيحاً، و2823 صوتاً باطلاً، حصل المشير عبد الفتاح السيسى على 37 ألف و150 صوتا، بنسبة 94.5% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 2236صوتا، بنسبة 5.5% تقريباً.

وفى مركز ملوى، الذى يعد معقلا للجماعة الاسلامية وكان شاهدا على أحداث العنف لها فى تسعينيات القرن الماضى، جاءت النتائج كـ “الضربة القاضية لتيار الإسلام السياسى”، حيث تضم الجداول الانتخابية للمركز 373 ألف و287 ناخبا، شارك منهم فى التصويت 112 ألف و642ناخبا، بنسبة حضور 30.2%، منها 104 ألف و457صوتاً صحيحاً، و8185 صوتاً باطلاً، وحصل المشير عبدالفتاح السيسى على 99 ألف و756 صوتا، بنسبة 95.5% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 4701صوتا، بنسبة 4.5%.

وفى بندر ملوى حيث تضم الجداول الانتخابية للمركز 107 ألف و652 ناخبا، حضر منهم 50 ألف و244 ناخبا، بنسبة حضور 46.7%، منها 47 ألف و339صوتاً صحيحاً، و2905صوتاً باطلاً، حصل المشير عبدالفتاح السيسى على 45 ألف و496 صوتا، بنسبة 96.1% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 1843صوتا، بنسبة 3.9%

بينما جاء مركز ديرمواس الأقل مشاركة بسبب أعمال العنف التى يشهدها؛ بصورة شبه يومية من جماعة أعضاء جماعة الأخوان، وخاصة قرية دلجا التابعة للمركز، فالجداول الانتخابية للمركز تضم 200 ألف و397 ناخبا، شارك منهم فى التصويت 53 ألف و602مواطن، بنسبة حضور 26.7%، منها 49 ألف و698صوتاً صحيحاً، و3904صوتاً باطلاً، حصل المشير عبدالفتاح السيسى على 47 ألف و253 صوتا، بنسبة 95.1% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 2445صوتا، بنسبة 4.9%.

وفى مركز المنيا والبلغ عدد المقيدين بها 348 ألف و584 ناخبا، حضر منهم 120 ألف و695ناخبا، بنسبة حضور 34.6%، منها 114 ألف و710صوتاً صحيحاً، و5985 صوتاً باطلاً، حصل المشير عبدالفتاح السيسى على 110 ألف و853 صوتا، بنسبة 96.6% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 3857 صوتا، بنسبة 3.4%.

وفى بندر المنيا صوت 92 ألف و765ناخبا، من إجمالي 188 ألف و418 ناخبا، بنسبة مشاركة 49.2%، منها 87 ألف و814صوتاً صحيحاً، و4951صوتاً باطلاً ، حصل المشير عبدالفتاح السيسى على 82 ألف و571 صوتا، بنسبة 94% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 5243 صوتا بنسبة 6%.

فى مركز أبوقرقاص والذى يضم 319121 من لهم حق التصويت حضر منهم 107285مواطن بنسبة حضور 33.6% منها 100621صوتاً صحيحاً و 6664 صوتاً باطلاً ، حصل المشير عبد الفتاح السيسى على 96618 صوت بنسبة 96% وحصل المرشح حمدين صباحى على 4003صوتا بنسبة 4%.

وفى لجنة المنيا الجديدة والتى يبلغ عدد الناخبين المقيدين بها 3468 ناخبا شارك منهم 1863 ناخبا، بنسبة 53.7% منها 1701 صوتاً صحيحاًـ و 162 صوتاً باطلاً، وحصل المشير عبدالفتاح السيسى على 1574 صوتا، بنسبة 92.5%، وحصل المرشح حمدين صباحى على 127صوتا، بنسبة 7.5%

وفى مركز سمالوط والبلغ عدد الناخبين المقيدين به 389 ألف و814 ناخبا، حضر منهم 134 ألف و551 ناخبا، بنسبة حضور 34.4%، منها 128 ألف و492صوتاً صحيحاً، و6059 صوتاً باطلاً، حصل المشير عبدالفتاح السيسى على 121 ألف و458 صوتا، بنسبة 94.5% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 7034 صوتا، بنسبة 5.5%.

وفى مركز مغاغة الذى يضم 298 ألف و338 ناخبا، حضر منهم 97 ألف و841مواطن، بنسبة حضور 32.7% منها 92 ألف و957صوتاً صحيحاً، و4884صوتاً باطلاً، وحصل المشير عبدالفتاح السيسى على 89 ألف و469 صوتا، بنسبة 96.2% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 3488 صوتا، بنسبة 3.8%.

وفى مركز بنى مزار الذي يضم 325 ألف و848 ناخبا، حضر منهم117 ألف و97 ناخبا، بنسبة حضور 35.9%، منها 110 ألف و606صوتاً صحيحا،ً و6491صوتاً باطلاً، وحصل المشير عبدالفتاح السيسى على 106 ألف و224صوتا، بنسبة 96% تقريبا، وحصل المرشح حمدين صباحى على 4382صوتا، بنسبة 4%

وفى قرية دلجا احدى قرى مركز ديرمواس وصلت نسبة المشاركة فيها الى 17 % بواقع 4870 ناخبا، من اجمالى عدد المشاركين البالغ عدهم 28470 ناخبا.

فى تحليل النتائج أعتبر محمد أبو الجود، أمين حزب المؤتمر بالمنيا، أن نتائج الانتخابات أشارت إلى رفض المجتمع المنياوى لتيار الاسلام السياسى، وكافة أعمال العنف، لافتا إلى ارتفاع نسبة المشاركة والتصويت بمركزى: العدوة ومطاى رغم صدور أحكام باعدام ومؤبد بحق المئات من ابنائهما، وذلك بسبب حرص أهالى المركزين على القضاء على البؤر الارهابية، وشدد أبو الجود على “أن هزيمة التيار الاسلامى لم تكن بمركزى العدوة ومطاى فحسب بل انها طالت اعضاء التيار بعقر دارهم، وظهر ذلك فى مركز ملوى الذى اشارت نتائجه الى ارتفاع نسبة المشاركة وتفوق المشير السيسى، رغم ان هذا المركز يضم العديد من القرى الذى يسيطر عليها ابناء الجماعة الاسلامية، والذى يعد أحد أهم معاقلها.