المنيا تستعد للصيف بمصانع الشموع

المنيا تستعد للصيف بمصانع الشموع
كتب -

المنيا- محمد النادى:

نتيجة للأرباح، الكبيرة نسبيا، التى حققتها مبيعات الشموع خلال فصل الصيف الماضى فى محافظة المنيا، بسبب أزمة انقطاع التيار الكهربائى بكافة قرى ومدن المحافظة لساعات عدة فى الليل، أصبح إنشاء مصنع لصناعة الشموع مشروعا مربحا، ما دفع الكثيرون فى القرى للبدء فى إنشاء مصانع صغيرة استعدادا لفصل الصيف ولموسم جديد متوقع من انقطاع التيار الكهربائى لساعات، بدأت بوادره منذ فترة، وربما عززتها تصريحات لمسئولين عن أزمات مؤكدة فى توفير مستلزمات تشغيل محطات توليد الطاقة وطاقتها الانتاجية وارتفاع معدلات الاستهلاك.

محمود علد الحكيم صاحب مصنع لتصنيع الشموع، بإحدى قرى مركز سمالوط، أشار إلى انه أنشأ مصنعه قبل نحو خمس سنوات، ولم يكن يحقق أرباحا تذكر، حتى فكر جديا فى غلقه وتغير نشاطه، لكن ما شهده العام الماضى من انقطاع مستمر للتيار الكهربائى حقق له أرباحا معقولة، ما شجعه على إنشاء مصنعين آخرين بقرى المركز لسد عجز احتياجات الأهالى من الكهرباء.

ويشير عبد الحكيم إلى أن الكثير من الشباب بدأ التجهيز لإنشاء مصانع لتصنيع الشموع فى قرى المنيا استعدادا لفصل الصيف، وتحسبا لانقطاع الكهرباء لفترات طويلة يوميا.