المنوفية تشيع جثمان شهيد حادث رفح في جنازة عسكرية

المنوفية تشيع جثمان شهيد حادث رفح في جنازة عسكرية
كتب -

المنوفية- محمد محمود:

قام الآلاف من أهالي قرية دمليج التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية وعدد من القرى المجاورة، فجر اليوم الأربعاء، بتشييع جنازة عريف مجند السيد على محمد بدر (22 عاما) والذي لقى مصرعه في حادث رفح الإرهابي أمس الثلاثاء، وسط هتافات، منها “لا الله إلا الله.. الشهيد حبيب الله”, “ياشهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح”.

وصلى الأهالي صلاة الجنازة على شهيد الواجب، في ساحة القرية، بالقرب من المقابر، بحضور اللواء ممتاز فهمي، مدير أمن المنوفية، واللواء أسامة عبد الباري مساعد مدير الأمن لشؤون الأفراد، وعدد من قيادات المديرية وقسم شرطة منوف.

كما حملت سيارة الإطفاء جثمان الشهيد إلى مثواة الأخير وسط جنازة عسكرية، بحضور العديد من الأهالي, فيما أصيبت والدة الشهيد نعمة علي الصاوى بدر، ربة منزل، وزوجته بحالات إغماء أثناء تشييع الجثمان.

من جانبه، طالب عبد اللطيف بدر، شقيق الشهيد، اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، والرئيس عبد الفتاح السيسي، بإعدام جميع الإرهابين وعدم الشفقة معهم, مضيفا أن دم شقيقه لن يذهب هدرا، ولابد من اتخاذ إجراءات رادعة ضد كل من تسول له نفسه أن يدمر مستقبل أولادنا ويقتلهم.

وأضاف عبد اللطيف، أن شقيقه كان مبتسما دائما، وكان يشبه الشهداء في كل أفعاله، وآخر زيارة له في القرية كانت منذ 13 يوما وكنا في انتظاره في إجازة عيد الأضحى المقبل، لحضور عرس أحد أقاربنا ولكن إرادة الله كانت أقوى من أي شئ.

فيما قال والد الشهيد، إنه يحتسبه عند الله من الشهداء، وأنه ليس له أي مطالب، ولكنه يتمنى أن يشفع له يوم القيامة.