“الملابس الجاهزة” تطالب بالغاء “تحليل العينات”.. وتحذر من استمرار ارتفاع لاسعار

“الملابس الجاهزة” تطالب بالغاء “تحليل العينات”.. وتحذر من استمرار ارتفاع لاسعار
كتب -

“الملابس الجاهزة” تطالب بالغاء “تحليل العينات”.. وتحذر من استمرار ارتفاع لاسعار

الإسكندرية – هبة حامد:

 

جددت شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالاسكندرية طلبها بالغاء نظام تحليل عينات المنتجات المستوردة، خاصة فيما يخص قطاع الملابس الجاهزة، محذرة من تاثير استمرار تاثير  نظام العينات على الاسواق فى ظل تحمل التاجر لمبالغ ضخمة نظير هذه العينات.

 

يقول لويس عطية، رئيس الشعبة: “الاوضاع الاقتصادية للتاجر فى تراجع مستمر منذ قيام الثورة، وركود السوق يزيد من هذه الازمة، وهو ما لا يحتمل استمرار العمل بنظام تحليل عينات المنتجات المستوردة من الخارج خاصة للملابس الجاهزة، فالتاجر يدفع نظير هذه العينات مبالغ ضخمة ويفشل فى تعويضها بعد ذلك خاصة فى ظل ركود السوق”.

 

وحذر عطية من العمل بهذا النظام فى الجمارك، مؤكدا ان معدلات تهريب البضائع  وصلت الى اعلى معدلاتها بسبب ذلك قائلا: “الجمارك تعمل بنظام خاطىء على الواردات من الملابس الجاهزة، وهو ما ادى الى رفع معدلات التهريب، فهذا النظام يجبر الاجر او صاحب المصنع المستورد على دفع 500 دولار مقابل العينة الواحدة، وهو ما لن يستطيع التاجر تعويضه فى ظل حالة الركود التى تخيم على سوق الملابس الجاهزة فى الفترة الحالية”.

وأشار عطية الى ان استمرار هذا النظام سيتسبب فى  ارتفاع الاسعار خاصة فى الفترة المقبلة مع بداية دخول فصل الصيف، مؤكداً، مؤكدا انه سيتم رفع مذكرة عاجلة الى مصلحة الجمارك ووزير الصناعة للحد من الخسائر التى يتحملها التاجر فى ظل هذا النظام.

 

يذكر ان نظام تحليل العينات تم اقراره للتاكد من خلو العينات المستوردة من اية مواد خطرة، على ان يقوم التاجر بدفع مبلغ من المال نظير اجراء عمليات تحليل العينات، وهو ما طالب تجار الملابس على مدار السنوات الماضية بالغاؤه نظرا لارتفاع تكلفته بما يتسبب فى ارتفاع اسعار السوق المحلى.