المصريين الأحرار ببورسعيد يطالب بتأمين ضباط الشرطة وذويهم

المصريين الأحرار ببورسعيد يطالب بتأمين ضباط الشرطة وذويهم
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلواني:

يبدو أن استهداف سيارات ضباط الشرطة الخاصة وحرقها من قبل ملثمون، في محافظة بورسعيد، يتجه إلى أن يكون ظاهرة مقلقة سياسيا، بالإضافة إلى ما تشكله من ظاهرة أمنية، فقد دان حزب المصريين الأحرار، بالمحافظة،اليوم الأحد، في بيانه له، عمليات استهداف السيارات الخاصة لضباط الشرطة التابعين لمديرية أمن بورسعيد من قبل ملثمين.

وأشار الحزب في بيانه إلى” تكرار استهداف سيارات ضباط الشرطة” الخاصة” أسفل منازلهم  من قبل الجماعة” الإرهابية” التي أظهرت وجهها القبيح في جميع شوارع مصر، وتفاخرها بذلك وإعلانها بكل وقاحة مسئوليتها عن تلك الأفعال تحت مسمى جماعات:” بلطجية ضد الانقلاب”، و”ملوتوف”، و”ولعها”، و غيرها من الأسماء التي أصبح لها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى صفحات جماعة الإخوان” الإرهابية”التي تنشر تلك الأفعال بكل تفاخر معلنه مسئوليتها عنها”.

 وشدد البيان على ضرورة” تعقب هؤلاء المجرمين والمسئولين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي تنشر تلك الأفعال”، مؤكدا على أن” هذه الحوادث تضع المجتمع كله في خطر، كما تضع أسر الضباط في خطر، ما يدفع بالمجتمع لمواجهة هذا الإرهاب في الشارع و هو الأمر الذي تريده هذه الجماعة الإرهابية”.

وطالب الحزب القيادات الأمنية باتخاذ كافة وسائل التأمين لضباط الشرطة وذويهم حماية لهم وللمجتمع، وسرعة القبض على الجناة و محرضيهم.