المصريين الأحرار ببورسعيد يطالب المسؤولين بإزالة التمثال “المسخ”

المصريين الأحرار ببورسعيد يطالب المسؤولين بإزالة التمثال “المسخ”
كتب -

بورسعيد- محمد الحلواني:

طالب حزب المصريين الأحرار ببورسعيد، الجهات المسؤولة داخل المحافظة، بإزالة التمثال الواقع بنطاق حي شرق، الذي وصفه بـ”المسخ”، داعيًا إلى إعادة فتح مسابقة لتصميم ميدان يليق بمحافظة بورسعيد، حسب بيان صادر اليوم الخميس.

وأضاف البيان الصادر عن الحزب “في سابقة تعد الأولى من نوعها في محافظة ساحلية سياحية من المفترض أن يزورها سياحة داخلية وخارجية وفي غياب تام من الأجهزة الرقابية والشعبية والمحلية وفي غياب تام للمجتمع المدني والنقابات المهنية المتخصصة وخبرات وكفائات مواطني وأولاد محافظة بورسعيد وفي اطار مسلسل إهدار المال العام”.

وأضاف البيان “فوجئ مواطني محافظة بورسعيد بوضع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لهيكل مسخ هندسي تحت مسمى ميدان في مدخلها الجنوبي، والذي يعد المدخل الأكثر زيارة فهو المكان الذي يستقبل زوار بورسعيد ويودعهم أيضًا وهو المكان الذي تتردد عليه السياحة الأجنبية التي ترتاد المحافظة في طريق ذهابهم وعودتهم من وإلى القاهرة أثناء زيارة سفنهم التي ترسوا في الميناء السياحي”.

وتابع البيان “كان من الأولى للأجهزة التنفيذية بمحافظة بورسعيد أن تعلن عن مسابقة لتصميم وتنفيذ ميدان يليق بالمدينة الباسلة ومواطنيها، أو استشارة بيوت الخبرة من النقابات المهنية ببورسعيد”.

وأكمل بيان المصريين الأحرار “إذ يهيب الحزب بالأجهزة الرقابية مراجعة هذا المسخ الهندسي والمسئولين عنه ومنفذيه ومحاسبتهم أيًا كانت صفتهم، وإعادة فتح مسابقة لتصميم ميدان يليق بمحافظة بورسعيد، بل تصميم ميدان يشكل عامل جذب للجماهير والسياحة الداخلية والخارجية كما هو متبع بكل محافظات ومدن العالم التى تتفنن في تجميل مجتمعها ليشكل عامل فخر وجذب لمدنها”.

كانت نقابة المهندسين ببورسعيد، قد أصدرت بيانًا أمس الأربعاء، طالبت فيه اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، بمحاسبة المسؤولين القائمين على بناء تمثال تم وضعه في المدخل الجنوبي للمحافظة، عارضًا عليه التعاون والتخطيط في كافة ميادين المحافظة.