المرضى والعاملون بالتأمين الصحى يتظاهرون معا رفضا لنقل مقره لأطراف دمنهور

المرضى والعاملون بالتأمين الصحى يتظاهرون معا رفضا لنقل مقره لأطراف دمنهور
كتب -

البحيرة – محمود السعيد:

تظاهر المئات من المرضى والعاملين  ومنتفعى التأمين الصحى واتحاد أصحاب المعاشات رفضا لقرار نقل عيادات التأمين من موقعها الحالى بجوار الكوبرى العلوى بوسط مدينة دمنهور إلى أطراف المدينة.

 وردد المشاركون الهتافات المطالبة برحيل مديرة التأمين الصحى بالبحيرة، وحملوا لافتتات مدون عليها مطالبهم، ومنها: إرحموا كبار السن والعجزة، أين الرحمة بكبار السن، لا للذل والهوان مطلبنا توفير مكان.

هذا، وقد التقت  المهندسة نادية عبده، نائب محافظ البحيرة، وفدا من القوى السياسية ونقابة أصحاب المعاشات، واخبرتهم أنها خاطبت رئيس الهيئة العامة للتامين الصحى بشأن تأجيل عمليات الإخلاء لعدة أيام، لحين توفير مبنى بديل.

بينما قررالعاملون بالأمين الصحى عدم تنفيذ قرار مديرة فرع البحيرة باخلاء المبنى الذى يضم العيادات، وأعلن عدد من الاحزاب السياسية، من بينها: التجمع والتحالف الشعبى، ونقابة أصحاب المعاشات تضامنهم مع العاملين والمنتفعين الذين يبلغ عددهم 85 ألف منتفع في المحافظة.

وكانت الدكتورة عصمت السيد، مديرة فرع التامين الصحى بالبحيرة، قد أخطرت العاملين بالعيادات بضرورة إخلاء المبنى بغرض ترميمه، والتوجه إلى مبنى التأمين الصحى بحى أبو الريش وترك العهد الخاصة بهم.

وقد اعتبر العاملون والمنتفعون هذا القرار مخالفا لقرار رئيس الهيئه العامة للتأمين الصحى، والذى طالب باستئجار مقر مؤقت يستوعب العيادات والأجهزة وآلاف المنتفعين، كما أنه يخالف خطاب اللواء مصطفى هدهود، محافظ البحيرة، لفرع الهيئه بالبحيرة والذى طالب فيه بإرجاء تنفيذ الاخلاء لحين توفير مبنى مناسب يستوعب اعداد المرضى بشكل مؤقت.