المحلة تعود للهدوء بعد” شغب” الإخوان وتحطيم واجهة بنك

المحلة تعود للهدوء بعد” شغب” الإخوان وتحطيم واجهة بنك
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

عاد الهدوء المشوب بالحذر لمدينة المحلة الكبري، مع صباح اليوم الجمعة، عقب قيام أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وأنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، مساء الخميس، بأحداث شغب باستخدام المولوتوف والحجارة عقب مسيرة مناهضة للجيش والشرطة أسفرت عن تحطيم واجهة  فرع لبنك” باركليز”.

وكان أعضاء جماعة الإخوان اشتبكوا مع عدد من المواطنين باستخدام الحجارة وزجاجات المولوتوف عقب خروج مسيرة للإخوان للتنديد بالقبض على قيادات الجماعة، وردد أعضاء الجماعة هتافات معادية للجيش والشرطة ما أثار حفيظة المواطنين الذين تصدوا لهم وطاردوهم ووقعت اشتباكات بين الطرفين.

 فيما ألقى مجهولون وسط عناصر الإخوان زجاجات مولوتوف على واجهة بنك”باركليز” بشارع شكرى القوتلي، وبعض المحال التجارية الأمر الذي أدى إلى اشتعال النيران بواجهة البنك.

وانتقلت قوات الحماية المدنية لمكان الحريق وتمكنت من السيطرة على النيران قبل امتدادها للعقارات المجاورة كما تدخلت قوات الشرطة التي أطلقت قنابل الغاز والطلقات التحذيرية في الهواء وسيطرت على الموقف.