المال السياسي و التوجيه يظهران في قنا.. و السيدات الأكثر إقبالاً على التصويت

المال السياسي و التوجيه يظهران في قنا.. و السيدات الأكثر إقبالاً على التصويت
كتب -

قنا– ولاد البلد:

 شهدت اللجان الانتخابية بالدائرة الأولى بمحافظة قنا، دائرة بندر ومركز قنا وعددها 184 لجنة، إقبالًا متوسطًا في اليوم الأول من الانتخابات البرلمانية بالمرحلة الأولى.

 وكانت اللجان الانتخابية شهدت في صباح اليوم، إقبالًا ضعيفًا في مدينة قنا، ومجالس أولاد عمرو والأشراف،عدا اللجان القريبة من محل سكن المرشحين في المدينة، أو في قرى المرشحين بالمجالس القروية التابعة لمركز قنا.

 بينما كانت قرية أبنود إقبالًا ملحوظًا من قبل الناخبين التصويت منذ الساعات الأولى في اليوم الأول للانتخابات البرلمانية، لوجود مرشح في هذه الدورة من القرية، كما شهدت لجان الانتخابات في كلا من المحروسة والقناوية إقبالًا متوسطًا، بينما ازداد الإقبال في قرية الطويرات.

 وفي آخر اليوم الانتخابي زادت أعداد الناخبين بالمدينة، وأرجع البعض ذلك لانشغال المواطنين في أعمالهم، وحرارة الجو، وعزوف البعض الآخر عند الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

 بينما شهدت لجان السيدات إقبالا ملحوظًا، خاصة على لجنة المعهد الديني بمنطقة سيدي عبدالرحيم.

ورصدت غرف العمليات ببعض الأحزاب بالمحافظة بعض التجاوزات ومنها توجيه الناخبين من قبل مراقبي حقوق الإنسان، وظهور المال السياسي والرشاوي الانتخابية بكثرة في بعض المناطق بالمحافظة، و لم تسجل أي محاضر سوى محضر لحزب المصري الديمقراطي ضد قاضي لاتهامه بمحاباة مرشح بعينه في إحدى لجان قنا.

فيما شهدت لجان مركز شباب سيدي عبدالرحيم مشادات كلامية، فضها الجيش قبل التحول لاشتباك بالأيدي مُحذرًا بتحرير محاضر للمخالفين، قامت المشادات على إثر توجيه الناخبين للتصويت لصالح مرشح بعينه.

من جانبه أعرب اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، عن سعادته بإقبال المواطنين على اللجان الانتخابية والإدلاء بأصواتهم، مشيرًا إلى ضرورة خروج الناخبين للمشاركة من أجل الوطن، والتأكيد على أن مصر تسعى إلى مستقبل أفضل بفكر ووعي أبنائها، ومن سيمثلونهم في البرلمان المقبل، وما يتم إقراره من تشريعات وقوانين، مؤكدًا أن إجمالي من لهم حق التصويت بقنا بلغ مليون و768 الف و949 ناخبًا وناخبة موزعين على 7 دوائر انتخابية.