اللواء نعيم يجتمع مع وفد مضربي غزل المحلة للحسم

اللواء نعيم يجتمع مع وفد مضربي غزل المحلة للحسم
كتب -

الغربية –  عبدالرحمن محمد:

تراوح أزمة اضراب عمال شركة غزل المحلة دون أن يظهر في الأفق بوادر حل مرضي لمختلف الأطراف: الحكومة، الشركة، العمال، لكن الجديد أن مطالب العمال قد تحددت في صورة نهائية، مع مرونة ومنح الحكومة مهلة لتنفيذ المطالب، بينما ينتظر مراقبون ما سيسفر اللقاء الذي سيعقده اللواء محمد نعيم، محافظ الغربية، مساء اليوم، الجمعة، مع وفد من القيادات العمالية بالشركة بديوان المحافظة لبحث مطالب العمال النهائية، لرفعها إلى الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء لإتخاذ الإجراءات نحو تنفيذها رسميا، حسبما قال محمد الصباغ، وكيل وزارة القوي العاملة بالغربية، الذي أعلن أن شركة غزل المحلة  تكبدت خسائر فادحة أثناء فترة الاضراب، التى استمرت  لنحو 11 يوما، تجاوزت 25 مليون جنيه وهو مايعد” ناقوس خطر يهدد صالح الدولة وموقف العمال المتأزم”، بحسب تعبيره.

ولفت الصباغ إلى أن محافظ الغربية خصص 3 أتوبيسات لنقل عمال الشركة بموجب حرصه على حثهم على العودة للعمل وتعويض مافاتهم من انتاج خلال فترة الاضراب .

فيما نفي المهندس فؤاد عبد العليم حسان، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغزل والنسيج، ماتردد فى وسائل الإعلام عن إقالته هو والمحاسب عبد الفتاح الزغبة، المفوض العام للشركة، واصفا تلك الأخبار يـ” العارية تماما من الصحة”، منبها إلى أن وزير الاستمثار ليس لديه صلاحية باقالته، وأن استمراره فى منصبه أو من عدمه لن يحسم سوي بعد عقد الجمعية العمومية للشركات المنضوية تحت” القابضة” جميعها خلال الفترة القادمة.

وتجدر الإشارة إلى أن القيادات العمالية بغزل المحلة قد أعدت مطالبها النهائية، وسلمتها، مساء أمس الخميس، في اجتماع استمر عدة ساعات لوكيل وزارة القوي العاملة، مع إعطاء مهلة للحكومة 60 يوما لتنفيذها في حالة الموافقة عليها، وتعليق الاضراب من غد، السبت، في حال التوصل لاتفاق نهائي، تعلن الحكومة التزامها بتنفيذه خلال المهلة المحددة.