اللجان شبه خالية في السويس مع توقعات بزيادتها قليلا مساءً

اللجان شبه خالية في السويس مع توقعات بزيادتها قليلا مساءً
كتب -

السويس – علي أسامة:

شهدت محافظة السويس طيلة نهار اليوم الثلاثاء؛ ثاني أيام التصويت في الانتخابات الرئاسية؛ غيابا شبه تام للناخبين في المحافظة، وكانت المقاعد واللجان شبه خالية من الناخبين.

وبالرغم من أن بيانات شبه رسمية تؤكد أن نسبة التصويت في اليوم الأول بلغت 21% بعدد ناخبين 86ألف و 688 ناخب، من أصل 402 الف و945 من كتلة التصويت في المحافظة، إلا أن غياب المواطنين اليوم عن صناديق الإقتراع لا يمكن معه تصور أن الساعات الباقية ستمثل فرقا كبيرا يغيير بصورة جذرية من نسبة التصويت.

ومع ذلك رجحت حملتا المرشحين السبب في تدنى نسبة التصويت لارتفاع حرارة الجو في محافظة السويس مما دفع حملة تمرد لتحريك مسيرة، عصر اليوم، جابت شوارع المحافظة تحت شعار “إنزل شارك” لدعوة أهالي السويس للمشاركة في الإنتخابات، لدعم أيا من المرشحين لأهمية المشاركة.

ومن جانبه أكد جلال مرة، أمين عام حزب النور، أثناء إدلاء بصوته في السويس، أنه يتوقع زيادة الأعداد المشاركة في الانتخابات في الفترة المسائية؛ لتكون نسبة المشاركة أكبر من انتخابات الإعادة فى الانتخابات الرئاسية 2012 بين الرئيس السابق، محمد مرسي، وبين رئيس الوزراء الأسبق، الفريق أحمد شفيق.

وتفقد اللواء العربي السروى، محافظ السويس، عددا من لجان الانتخابات الرئاسية بأحياء السويس، بدأها بمركز شباب المدينة ومدرسة محمود سامي البارودي بحي الأربعين، ومدرسة محمد حافظ الابتدائية بحي السويس، ولجان مدارس جنيفة الاعدادية، وقرية عامر المشتركة الابتدائية، وبلال بن رباح بمنطقة أبوسيال بحي الجناين؛ للاطمئنان على سير العملية الانتخابية، وأعمال تأمين اللجان، والتقي عددا من المواطنين خارج اللجان، واستمع منهم إلي العديد من المشاكل التي تعوق العملية الانتخابية؛ وبخاصةً تصويت الوافدين العاملين بالشركات والمصانع والقري السياحية.