اللافتات والدعاية الانتخابية تشوه مداخل قرى دشنا

اللافتات والدعاية الانتخابية تشوه مداخل قرى دشنا
كتب -

قنا- أحمد طه:

شوهت اللافتات والبنرات الدعائية لمرشحي مجلس النواب المقبل في دشنا مداخل القرى، حيث امتلأت الحوائط والشوارع وأعمدة الكهرباء بصور المرشحين، وأصبحت مداخل القرى عبارة عن معرضا لصور المرشحين.

وقال أحمد محمود، محام من قرية أبومناع بحري، إنه “للأسف مدخل أبومناع بعد أن تم تنظيفه ودهانه منذ أيام قلائل أصبح مشوها بفعل اللافتات والبنرات والملصقات”، مسائلا: هل يحمل المرشحون فكر الإصلاح في برامجهم الانتخابية ويشوهون مداخل القرية بهذه الطريقة؟

بينما قال محمد علي، موظف، إن “الدعاية الانتخابية لا تفيد المتعملين بشيء، بل تجعلهم في حالة ضيق بسبب تشوه مداخل القرى”، مشيرا إلى أن الدعاية تخاطب المواطنين الأميين من أجل أن يحفظوا شكل المرشح ورموزه الانتخابي، وهي لا تخاطب الشباب الواعي والمثقف.

من جانبه، قال بسام عزام، رئيس مدينة دشنا، لـ”ولاد البلد” إن اللجنة العليا للانتخابات أرسلت فاكسات للمجالس والوحدات المحلية برصد المخالفات لكل مرشح، والغرامات ستحددها اللجنة العليا للانتخابات، ومسؤوليتنا فقط إرسال المخالفات.