القومي للأمومة والطفولة يناشد الإعلام بحذف صورة الطفلة المغتصبة بفوه

القومي للأمومة والطفولة يناشد الإعلام بحذف صورة الطفلة المغتصبة بفوه
كتب -

كفرالشيخ- منى جاويش:

ناشد المجلس القومي للطفولة والأمومة، اليوم الأربعاء، جميع وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمواقع الإلكترونية بحذف صورة الطفلة رحمة وأسرتها، نظراً لتضررهم النفسي البالغ جراء انتشار صورتها إثر تعرض الطفلة لواقعة الاعتداء الجنسي، ما اعتبره المجلبس سيؤدي إلى تأثير سلبي عليها حاضرًا ومستقبلا.

وقالت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس “المادة 116 مكرر ب، من قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008 تنص على أن يعاقب بغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تتجاوز خمسين ألف جنيه كل من نشر أو أذاع بأحد أجهزة الإعلام أي معلومات أو بيانات، أو رسوم أو صور تتعلق بهوية الطفل حال عرض أمره على الجهات المعنية بالأطفال المعرضين للخطر أو المخالفين للقانون”.

جاء ذلك خلال زيارة العشماوي للطفلة رحمة اليوم الأربعاء، ورافقها وفد من المجلس القومي للطفولة والأمومة ضم أعضاء الوحدة القانونية، والمكتب الفني، وخط نجدة الطفل 16000.

وتعد هذه الزيارة هي الثالثة لوفد المجلس للطفلة بهدف الاطمئنان على حالتها الصحية والنفسية، ومدى توفير الخدمات المقدمة لها.

وأوضحت الأمين العام للمجلس أن الطفلة تتلقى الرعاية الصحية اللازمة من الفريق الطبي بمستشفى الشرطة بالعجوزة، مشيرة إلى أن المجلس قد خاطب اللواء مصطفى هدهود، محافظ البحيرة بشأن نقل والد الطفلة رحمة من محطة توليد كهرباء فوه بمحافظة كفر الشيخ إلى محطة توليد المحمودية، حيث يعاني من تليف بالكبد وتضخم بالطحال.

وأضافت العشماوي أنه استجابة لطلب المجلس أحال المحافظ الطلب لرئيس الوحدة المحلية بالمحمودية لاتخاذ اللازم والاتصال بأهل الطفلة المجني عليها وحل المشكلة بالتنسيق مع مقررة اللجنة العامة لحماية الطفولة أمل زكريا، وأيضًا تقديم الدعم والمساندة لنقل الأسرة للإقامة بمنطقة المحمودية، نظرًا لسوء للحالة النفسية التي تعاني منها الطفلة وأسرتها، لافتة إلى أن المجلس خاطب رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، لتقديم الدعم والمساندة للطفلة واستمرار قيدها بالمعهد للحفاظ على مستقبلها التعليمي.