القمامة تحاصر سكان “أم زغيو” بالإسكندرية.. ومسئولو البيئة “شاهد ماشفش حاجة”

القمامة تحاصر سكان “أم زغيو” بالإسكندرية.. ومسئولو البيئة “شاهد ماشفش حاجة”
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

لم يجد مسئولو حي العجمي غرب الإسكندرية سوي طريق عمومي خاص بالمقطورات، ليلقوا فيه بمخلفات الحي من قمامة وأعمال ردم.

حيث تحول طريق “أم زغيو” الرابط بين الكيلو 21 ومنطقة الهانوفيل إلى مكان لتجميع القمامة من سيارات الحى أو سيارات شركة جمع القمامة، الأمر الذى أدى إلى إنتشار الأدخنة جراء حرق القمامة من قبل النباشين بعد الحصول على ما يلزمهم منها.

وأصبح سكان مناطق “أم زغيو” وبوابة 8 بين شقي الرحى، فالقمامة تحاصرهم من جهة والأدخنة تطاردهم من جهة أخرى.

ويقول علي أبو النصر، أحد السكان، إن الشارع تكلف ملايين الجنيهات، وفي الآخر تحول إلى مقلب قمامة عمومي”.

وطالب أبو النصر وزير البيئة الدكتور خالد فهمى بزيارة الموقع لمشاهدة ما وصل إليه الحال فى غرب الإسكندرية، لافتا إلى أنه توجه للواء طارق المهدي، محافظ الإسكندرية، أكثر من مرة لكن دون جدوى.

ويشتكي إسلام عبد العزيز، من سكان بوابة 8، من انتشار الكلاب الضالة بصورة كبيرة جدًا فى تلك المنطقة، ويقول إنها تطارد أى شخص يمر من أمامها.

وأشار إلى أن الموقع قريب جدًا من جهاز شئون البيئة الذى يقع فى مدخل الكيلو 21، وتساءل كيف لمسئولي شئون البيئة أن يشاهدوا هذه الكارثة يوميًا ولم يتحركوا لاحتوائها.

وتابع ” ما يحدث وصمة عار فى جبين محافظ الإسكندرية الذى لا يكف عن الظهور فى الفضائيات ويتحدث عن إنجازاته كل يوم، فهل يشاهد محافظ الإسكندرية صور طريق “أم زغيو” وكيف تحول لمقلب قمامة عمومي”.