القطاع الخاص يواصل الانكماش والتراجع فى التوظيف والتصدير

القطاع الخاص يواصل الانكماش والتراجع فى التوظيف والتصدير
كتب -

القليوبية – إبراهيم الصحارى:

أظهر مسح لشركات القطاع الخاص الغير منتجة للبترول، يوم الخميس، في مصر عن استمرار تراجع أعداد العاملين فى هذه القطاع في مارس الماضى مع تراجع طلبيات التصدير الجديدة بوتيرة أسرع فى الستة أشهر الأخيرة.

وانخفض مؤشر” إتش إس بي سي- ماركت” لمديرى المشتريات بالقطاع الخاص فى مصر إلى 49.8 فى مارس من 50 في فبراير الماضى، وحاجز الـ 50 نقطة على المؤشر يفصل بين النمو والانكماش في نشاط القطاع الخاص.

وقال سيمون ويليامز كبير الخبراء الاقتصاديين لدى بنك إتش إس بي سي:” إن القراءات المنخفضة لمؤشرات الإنتاج والطلبيات الجديدة والتوظيف تشير إلى اقتصاد يواصل التراجع، وتشير الزيادات المستمرة فى تكاليف الإنتاج إلى أن الضغوط التضخمية ستظل عالية”.

وشهدت الطلبات الجديدة تراجعا فى شهر مارس بعد الزيادة الطفيفة التى حققتها شهر فبراير.

 وذكر المشاركون في المسح  أن الأوضاع الاقتصادية والسياسية الهشة نسبيا كانت من بين أسباب التراجع.

 وفي الوقت ذاته، شهدت طلبات التصدير الجديدة ايضا تراجعا فى شهر مارس، ووصلت وتيرة التراجع إلى أسرع معدل لها منذ شهر أكتوبر.

وشهد معدل تضخم التكاليف ارتفاعا كبيرا وكان هو الأعلى على مدى ثمانية أشهر، كما شهدت أسعار شراء مستلزمات الإنتاج زيادة بأقوى معدل لها منذ شهر يونيو الماضى، وجاءت مدفوعة بارتفاع أسعار بعض المواد الخام، ومن بينها الأسمنت والحديد وأسعار الصرف غير المواتية وانعدام الرقابة على الأسواق.

وعلى الرغم من زيادة أسعار مستلزمات الإنتاج، قامت الشركات بتخفيض أسعار البيع خلال شهر مارس فى محاولة منها لجذب عملاء جدد.