القضاء الإداري يوقف انتخابات المعلمين في كفر الزيات

القضاء الإداري يوقف انتخابات المعلمين في كفر الزيات
كتب -

 

الغربية – عبدالرحمن محمد:

تتباين من مكان لآخر وقائع ونتائج” معركة” سحب الثقة من مجالس إدارات نقابة المعلمين وانتخابات التجديد النصفي المشتعلة في العديد من المحافظات، فالفريقان اللذان يخوضا” المعركة” يستخدمان كل الوسائل المتاحة: التظاهر والاحتجاج وجمع التوقيعات والحشد والتقاضي، وموضوع النزاع هو سيطرة معلمين معروف عنهم الإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين على الأغلبية الساحقة لمجالس إدارات النقابة في المحافظات والمدن، فالفريق الداعي لسحب الثقة يريد تعطيل الانتخابات ووضع النقابة في دوامة قانونية، بينما الفريق المسيطر على النقابة يريد المضي في إجراءات انتخابات التجديد النصفي لأنها ستحافظ على جانب من المكاسب الانتخابية التي نالها الإخوان في الانتخابات السابقة- 2012-.

جديد” المعركة” جاء من محافظة الغربية، حيث أصدرت محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار يسري هاشم الشيخ، اليوم الثلاثاء، قرارا بإيقاف انتخابات التجديد النصفي للجنة النقابية للمعلمين بكفر الزيات، والتي كان من المقرر إجراؤها الخميس المقبل.

كان عدد من المعلمين قد أقام دعوى، أمام محكمة القضاء الإداري، أكدوا- بحسب عريضة الدعوى-” على عدم قانونية إجراء الانتخابات؛  نظرا لعدم الإعلان عن موعد إجرائها، إضافة إلى مطالبتهم بحل مجلس النقابة الحالي الذي يمثل أغلبيته أعضاء ينتمون لجماعة الإخوان، والذين تغيبوا عن متابعة العمل بالنقابة، وبعضهم” محبوس” على ذمة قضايا ارتكاب وتحريض على أعمال العنف ضد الدولة ومنشآتها، فضلا عن قيام البعض الأخر بتحويل مقر النقابة إلى” وكر لإخفاء عناصر إرهابية” صادر بحقها أوامر من النيابة العامة بالضبط والإحضار على ذمة قضايا تحريض على العنف وإثارة الشغب”.