القضاء الإداري بالإسكندرية يعلق قراره في قضية “القديسين”

القضاء الإداري بالإسكندرية يعلق قراره في قضية “القديسين”
كتب -

الإسكندرية ـ هبة حامد:

قررت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية، اليوم الأحد، تعليق قرارها في قضية تفجير كنيسة القديسين، لتقديم المستندات، للمداولة قبل تحديد جلسة النطق بالحكم.

وكانت الكنيسة أقامت الدعوى المقيدة برقم 8826 لسنة 66 قضائية المعروفة إعلاميا بـ ” تفجيرات القديسين”، ضد كلاً من رئيس الجمهورية، والمجلس العسكري، ورئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية، والنائب العام، والخاصة بإلزام وزارة الداخلية بإرسال تحريات عن التفجيرات التي وقعت ليلة رأس السنة لعام 2011، وراح ضحيتها 20 وأصيب أكثر من 100 آخرون.

وقال جوزيف ملاك، رئيس هيئة الدفاع عن الكنيسة، إن الكنيسة تقدمت بالمذكرة النهائية التي تثبت فيها وجود تقاعس من وزارة الداخلية بعدم إرسالها التحريات الخاصة بالدعوى حتى الآن رغم مرور 4 سنوات خاصة بعد شهادة نيابة أمن الدولة.

وأضاف: ” قدمنا المستندات اللازمة لهيئة المحكمة، وذكرنا أن الأقباط تعرضوا للظلم والتهميش فى تلك القضية لأنه لا تتوافر تحريات لقضية طائفية لمدة 4 سنوات، على الرغم من أنها تخص الأمن القومي، واستندنا إلى عدم وجود تحريات فى القضية رغم الإعلان عن وجود تحريات من قبل قوات الشرطة، وهو ما اعترف به أحد الموكلين بالدفاع عن وزير الداخلية الأسبق”.