القرى تتصدر المشهد الانتخابي ولجان المدن خاوية في ثاني أيام الاقتراع بالفيوم

القرى تتصدر المشهد الانتخابي ولجان المدن خاوية في ثاني أيام الاقتراع بالفيوم
كتب -

الفيوم- ولاالبلد:

بدأ الناخبون التوجه إلى صناديق الاقتراع في اليوم الثاني لانتخابات مجلس النواب بمحافظة الفيوم، وسط حضور وصف بالضعيف وذلك خلال الساعات الأولى من بدء التصويت.

وتأخر فتح بعض اللجان بسبب تأخر وصول القضاة إلى مقار اللجان، إذ تأخر فتح لجان 1، و2، و3 بمدرسة الثانوية العامة المشتركة بأبشواي، حتى التاسعة والنصف.

ونقلت عدسة “ولاد البلد” صورًا لمدارس بندر الفيوم، وهي خالية من حضور الناخبين، في مشهد سيطر داخل لجان مدرستي التحرير الابتدائية، والشهيد مصطفى أحمد علي، والتي بها 3 لجان فرعية أرقام 75 و46 و77، وهو ما تكرر في لجان المعهد الديني وبه 5 لجان فرعية، ومدرسة الباسل الإعداية، وبها 4 لجان فرعية هم 99، و100، و101، و102.

وأضاف تصريحات المستشار عبد الفتاح محمد، رئيس لجنة 101 بالمدرسة، أن نسبة التصويت ضعيفة، وأكثر المشاركة من قبل النساء وكبار السن، وهناك غياب واضح للشباب، إذ أن اللجنة بها 2052 ولم يصوت حتى الآن سوى 291، كما استمرت توجيهات انصار المرشحين للناخبين.

وعلى خلفية الإقبال الضعيف توتر أنصار المرشحين أمام اللجان الانتخابية، وحدث مشاجرات ومشادات في العديد من اللجان فقد شهد محيط لجنة مدرسة الراضي الابتدائية بدائرة مركز سنورس، مشاجرة بين أنصار المرشحين، وتمكنت قوات الشرطة من السيطرة عليها.

كما شهدت قرية العجميين التابعة لدائرة مركزي أبشواي ويوسف الصديق مشاجرة بين أنصار المرشح يوسف الشاذلى، والمرشح الحسينى محمد، وتمكنت أجهزة الأمن من السيطرة على الموقف.

وفي قرية منية الحيط التابعة لدائرة مركز إطسا، وقعت مشاجرة أخرى بين أنصار المرشح كمال أبو جليل، وأنصار مرشح حزب النور مصطفى البنا، كما وقعت اشتباكات مماثلة أمام مدرسة الصوفي الابتدائية بدائرة بندر الفيوم بين أنصار المرشح محمد هاشم، وأنصار مرشحين آخرين.

وكان السبب القوي لهذه الاشتباكات هو محاولة أنصار كل مرشح لتوجيه الناخبين للتصويت لصالح مرشحيهم.

وقال الدكتور سامح محمد السيد، مدير مرفق إسعاف الفيوم إنه تلقى بلاغًا من إحدي لجان بدائرة أبشواي ويوسف الصديق، يفيد بتعرض الضابط سعيد محمد حسن، 53 سنة من المكلفين بحراسة اللجنة بكدمات باليدين والساقين إثر سقوطه على الأرض من الإرهاق.

كما استقبل مستشفى فيديمين المركزي رقيب أول، وائل نصر نصر 38 سنة بالإصابة بارتفاع ضغط الدم، مصاحب لنوبة سكر، كما استقبل المستشفى المجند محمد بركات على 22 سنة نتيجة إصابته بحساسية مفرطة بالعين، وهما من ضمن قوة تأمين لجنتي مدرسة السادات الإعدادية بقرية السعيدية دائرة مركز سنورس.

وتوقف العمل بلجنة مدرسة الشهيد عمر فتحي بقرية قلمشاة دائرة مركز الفيوم، بعد العثور على جسم غريب اشتبه في أنه عبوة ناسفة، وتمكن خبراء المفرقعات من التعامل مع الجسم الغريب الذي تبين أنها عبوة بدائية الصنع.

ويتابع المستشار وائل محمد نبيه محافظ الفيوم سير العملية الانتخابية، في ثاني أيام انتخابات نواب 2015، من خلال غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة، بالتنسيق مع غرف عمليات القري والمراكز.

وطالب المحافظ المواطنين في كافة أرجاء المحافظة بالنزول والإدلاء بأصواتهم، واستخدام حقهم الدستوري في الانتخاب والمشاركة.

يذكر أن اللجان أغلقت أمس في التاسعة مساء، وتبين أن معدلات الحضور تتراوح بين 2 إلى 10%، وتزايدت نسب الحضور في قرى وأحياء المرشحين، وانخفضت تمامًا في مدن المحافظة، فيما عدا مدينة أبشواي.

ويبلغ إجمالي عدد اللجان بالمحافظة 847 لجنة موزعة على 338 مقرًا انتخابيًا، ويحق لمليون و695 ألفًا و277 ناخبًا، من إجمالي عدد السكان البالغ عددهم ثلاثة ملايين و170 ألفًا و150 نسمة.

وقال المستشار إسامة ربيع مدير نيابة مركز أبشواي، إنه تم فتح اللجنة رقم 35 بمدرسة البنات الابتدائية بالعجميين في الساعة 9 صباحًا، لكن الإقبال من ناحية الناخبين قليل للغاية، إذ بلغت المشاركة الانتخابية من قبل الناخبين في اليومين الأول والثاني 30%.