القرى الأكثر احتياجًا بالبحيرة تشكو ضعف الاعتمادات الحكومية

القرى الأكثر احتياجًا بالبحيرة تشكو ضعف الاعتمادات الحكومية
كتب -

البحيرة- محمود السعيد:

التقى اللواء  مصطفى هدهود، محافظ البحيرة، اليوم السبت، بعدد من المقاولين ومندوبي الشركات المنفذة للمشروعات الاستثمارية بنطاق المحافظة، وحسب بيان صادر عن ديوان عام المحافظة، أن اللقاء يأتي في محاولة لتوفير اعتمادات تنفيذ خطة تطوير القرى الأكثر احتياجًا بالمحافظة.

 وأضاف البيان أن المحافظ شدد على ضرورة تفعيل دور المشاركة المجتمعية ومساهمة رجال الأعمال والمقاولين ومؤسسات المجتمع المدني بالتوازي مع دور المحافظة، في تنمية وتطوير 5 قرى تم اختيارهم للنهوض بهم وتنميتهم وتطوريهم ومدهم بالخدمات والمرافق الأساسية.

وبحث اللقاء أهم المعوقات التي تعترض أعمال التنفيذ وسبل دفع العمل بها، من خلال التنسيق مع الجهات المعنية سواء في مجالات الصحة أو الإسكان أوالتربية والتعليم أو الري ومشروعات مياه الشرب والصرف الصحي.

من جانبه طالب هدهود المتواجدين عدم الإسراف والمبالغة في التجهيزات الإنشائية، وتقليل تكاليف تصميم المداخل والممرات خاصة بالوحدات الصحية، عقب الانتهاء من 10 وحدات صحية بمراكز الدلنجات وإيتاي البارود وبدر وادكو، بالإضافة لـ22 وحدة أخرى جاري تجهيزها، مشددًا على ضرورة أن تتضمن الأعمال تطوير الحدائق بها ورفع كفائتها.

وأكد المحافظ أن أهمية مساهمة المقاولين المنفذين لأعمال التطوير والتنمية، تأتي من خلال تقليل هامش الربح من إجمالي قيمة الأعمال المنفذة.

يذكر أن محافظة البحيرة اختارت 5 قرى ضمن مشروع تطوير القرى الأكثر احتياجًا، فيما أكدت مصادر داخل المحافظة أن حالة من الارتباك الشديد تسيطر على المشروع، خاصة مع عدم توافر اعتمادات رسمية، والاعتماد على مساهمة المجتمع المحلي في عمليات التطوير، والتي من المقرر أن تشارك بنسبة 70%، بينما تساهم الدولة بـ30% فقط من إجمالي الاعتمادات.