القبض علي 7 أخوان وأخر جهادى سلفي في حملة مداهمات بالشرقية

القبض علي 7 أخوان وأخر جهادى سلفي في حملة مداهمات بالشرقية
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

ألقت الشرطة مدعمة بضباط من الأمن الوطني، فجر اليوم الجمعة، القبض علي عبدالحميد الريس (عضو مجلس نقابة المعلمين بمركز أبوحماد)، كما تم القبض علي مساعد رئيس الوحدة المحلية بقرية بحطيط، و7 أخرين منهم عضور سلفي جهادى، في حملة مداهمات لمنازل جماعة الأخوان المسلمين والجهاديين بأربع مراكز بالشرقية.

  

تلقي مدير أمن الشرقية أخطارًا من مدير البحث الجنائي يفيد القبض علي كل من: عبدالحميد الريس (عضو مجلس نقابة معلمين أبوحماد)، والمهندس حامد مجاهد رئيس مساعد الوحدة المحلية بقرية بحطيط، وزايد سليمان محمد رزق (وكيل مدرسة كفر أبومسلم الإعدادية) ونجله سيف (22سنة-حاصل علي ليسانس أصول الدين)، هم من نفس المركز السابق، وأحمد عبدالغني (طالب جامعي) من مركز بلبيس، وسمير عبدالدايم مقيم قرية شنبارة مركز الزقازيق.

 

كما تم القبض علي محمد ضياء حسين الجهادى السلفي والمقيم بقراية الشهداء خط البحر مركز أبوكبير.

  

يذكر أن الشرطة كانت قد شنت حملة مداهمات لمركز أبوكبير علي عدد من منازل جماعة الاخوان هناك ظهر أمس بعد مقتل واصابة 5 من الشرطة والجيش بالزقازيق، وألقت القبض علي محمد النقرز (مدرس وعضو مجلس نقابة معلمي أبوكبير).

  

تم نقلهم جميع المتهمين إلي مقر الأمن الوطنى لإستجوابهم والتحقيق معهم في تهم التحريض علي العنف والانضمام لجماعة الأخوان المسلمين.