الغرف التجارية: تقييد الاستيراد يخالف تعليمات خفض الأسعار

الغرف التجارية: تقييد الاستيراد يخالف تعليمات خفض الأسعار
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

توقع مستوردون وتجار بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن تتسبب قرارات المهندس طارق قابيل – وزير الصناعة والتجارة، التي أصدرها مطلع الشهر الحالي، في زيادة جميع السلع، في مخالفة للمبادرة التي تبناها الرئيس عبدالفتاح السيسي، الخاصة بخفض الأسعار وتخفيف الأعباء عن كاهل الأسر البسيطة ومحدودي الدخل – وفق بيان للغرفة التجارية بالقاهرة.

وكان قابيل أصدر قرارا مطلع الشهر الحالي، بوضع ضوابط لاستيراد مجموعة من السلع، تتضمن إنشاء سجل في هيئة الرقابة على الصادرات والواردات،  تسجل فيه المصانع المصدرة لمصر بناء على شروط محددة تشمل إقرار المصنع المصدِر لمصر بقبول التفتيش من فريق فني للتأكد من استيفاء معايير البيئة وسلامة العمل.

وقال فتحى الطحاوي – نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية وعضو شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن القرارات سترفع جميع أسعار السلع المستوردة، خاصة أن مصر تستورد أكثر من ٧٠ % من احتياجاتها من الخارج، مؤكدا أن هذه القرارات تتعارض مع سياسة رئيس الجمهورية في خفض الأسعار وتخفيف العبء عن المستهلك البسيط ومحدود الدخل.

وأضاف الطحاوي: لسنا ضد مصلحة المستهلك أو الجودة أو الصناعات، ولكننا نقف ضد الاستغلال والاحتكار والقرارات التعسفية، والشروط التعجيزية، وليس بإمكان أي مواطن مثلا شراء حذاء من إحدى الماركات العالمية بسعر ٨٠٠ جنيه بحد أدنى وإنما أكثر من ٧٠% من المواطنين يحتاجون إلى حذاء لا يزيد سعره على ٥٠ أو ٨٠ جنيها.