الغرفة التجارية تتوقع نمو الناتج المحلي وزيادة معدلي البطالة والتضخم

الغرفة التجارية تتوقع نمو الناتج المحلي وزيادة معدلي البطالة والتضخم
كتب -

 

كتب- منة حجاب 

توقع تقرير للغرفة التجارية للقاهرة ارتفاع نمو الناتج المحلي المصري في عامي 2014 و2015 بنسبة 4.3% و5.15 على التوالي، بعدما كان عالقا في دوامة من الانخفاض خلال الثلاث سنوات الماضية؛ نتيجة لتداعيات ثورة يناير 2011 . 

وتوافقت توقعات التقرير مع توقعات أشرف العربي، وزير التخطيط ، الذي قال في التصريحات نشرتها وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، الاثنين الماضي، إن الحكومة” تستهدف تحقيق معدل نمو خلال العام المالي 2014- 2015 يتراوح ما بين 4 و4.5 %.”

وشهدت مصر نموا ضئيلا بلغ 1.04 % في الربع الثالث من 2013 و2.1% من  العام المالي 2012/2013 الذي انتهى 30  يونيو الماضي.

وتضمنت  توقعات الغرفة التجارية  للمؤشرات الاقتصاد الكلي ارتفاع  سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، خلال 2014، إلى 7.5 جنيه، وأن يصل إلى 8.17 جنيه في 2015.

وتوقع التقرير زيادة معدل البطالة خلال نفس الفترة إلى14.6% و15.3%على التوالي لتتجاوز4.2مليون عاطل في 2015، وذلك بسبب  توقعات بتراجع الإنتاج الصناعي  لدى القطاع الخاص من 4.15% في 2013 إلى 3% و1.8% خلال عامي 2014 و2015 على التوالي

وبين التقرير ارتفاع معدل التضخم خلال عامي 2014 و2015  إلى 15.65% و17.29% على الترتيب.