العميد غنيم: 21 شهيدًا و4 مصابين من حرس الحدود ومقتل بعض العناصر الإرهابية بالفرافرة

العميد غنيم: 21 شهيدًا و4 مصابين من حرس الحدود ومقتل بعض العناصر الإرهابية بالفرافرة
كتب -

الوادى الجديد – محمد صقر:

أكد المتحدث الرسمى للقوات المسلحة، العميد محمد سمير عبدالعزيز غنيم، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى “الفيسبوك” ارتفاع عدد الضحايا فى حادث هجوم مهربيين على كمين لقوات حرس الحدود بمركز الفرافرة بمحافظة الوادى الجديد، إلى 21 شهيدا، وإصابة 4 من الجنود.

وفيما يلى نص بيان المتحدث العسكرى: “إستمراراً لمحاولات العناصر الإرهابية لإستهداف الوطن وعرقلة مسيرته نحو تحقيق الإستقرار والتقدم..قامت عصر اليوم- السبت- مجموعة إرهابية بإستهداف إحدى نقاط حرس الحدود بالقرب من واحة الفرافرة ..حيث تم تبادل إطلاق النيران مع تلك العناصر مما أدى لإنفجار مخزن للذخيرة على إثر إستهدافه بطلقة آر بى جى، وهو ما أسفر عن سقوط 21شهيدًا و4 مصابين، فضلاً عن مقتل بعض العناصر الإرهابية، وضبط عدد 2 عربة مجهزة للتفجير (أمكن إبطال مفعولهما) وتم العثور بداخلهما على كمية من الأسلحة والذخائر.

وإذ تنعى القوات المسلحة شهدائها من أبناء الوطن الأبرار.. تؤكد على أن هذا الحادث لن يثنيها عن تحمل مسؤوليتها الوطنية لحماية وتأمين البلاد وضرب بؤر الإرهاب والتطرف مهما كلفها ذلك من تضحيات”.

وكان شهود عيان قد أفادوا بتعرض كمين لقوات حرس الحدود بصحراء الفرافرة بالكيلو 100، بمحافظة الوادى الجديد، لهجوم من قبل مهربين.

وأكد اللواء محمود عشماوى، محافظ الوادى الجديد، أنه تم استهداف كمين حرس الحدود بالفرافرة، واستشهد عدد من المجندين وسقوط 3مهربين، مضيفا أنه تم الدفع بـ 6سيارات اسعاف وسيارتى إطفاء لموقع الكمين.

وذكرت صفحة الجهاز الإعلامى لوزراة الداخلية على موقع التواصل الاجتماعى تحت عنوان “عاجل”: استشهاد 15 فرد من حرس الحدود بالوادى الجديد فى هجوم بالاسلحة الثقيلة.

وتحت نفس العنوان “عاجل” ذكرت صفحة “القوات المسلحة المصرية”: استشهاد 15 مجند حرس حدود بالوادي الجديد في هجوم بالأسلحة الثقيلة على كمين نقطة الكيلو 100 بالفرافرة. 

وقال أحد شهود العيان، إنه أصيب واستشهد 15 مجندا على أيدى عدد كبير من المهربين المسلحين، الذين استهدفوهم بالأسلحة الثقيلة، فى حين قتل 3 مهربين.