“العذر الشرعي” يُنقذ فتاة دمياط من الاغتصاب على يد أمناء شرطة برأس البر

“العذر الشرعي” يُنقذ فتاة دمياط من الاغتصاب على يد أمناء شرطة برأس البر
كتب -

دمياط- أحمد عبده:

 تواصل نيابتي دمياط، ورأس البر التحقيق في القضية رقم 1396لسنه 2014 إداري، والخاصة ببلاغ حورية. م. ح، وتتهم فيه أمناء شرطة وحدة مباحث رأس البر بالإساءه إليها، ومحاولة اغتصابها وضربها داخل قسم الشرطة.

وعقب البلاغ، انتقلت النيابة العامة لمعاينة القسم ومطابقة وصف أقوال المجني عليها، ولتأمين سير التحقيقات أمر المستشار عاطف جبريل، رئيس محكمة جنح رأس البر، وحدة المباحث باستعجال تقريرها وتحرياتها حول الواقعة وملابساتها.

وأفادت تحقيقات النيابة بأن حورية، كانت تسير بالسوق، واستوقفها أحمد. ش، أمين شرطة بحجة الاشتباه، واقتادها لديوان القسم، وطلب منها الرقص له ولزميليه محمد.ح، وحسن. أ.

كما أوضحت التحقيقات أنهم طالبوا أيضًا بمعاشرتها جنسيًا، وعندما رفضت قاموا بضربها وإحداث إصابتها، واكتشفوا أنها لا تصلح للجماع، لوجود العذر الشرعي، فتركوها.

وطالبت حورية خلال التحقيقات من النيابة العامة برأس البر، بحمايتها وعرضها علي مستشفى دمياط التخصصي، وتعيين حراسة لازمة لها.

وبعد ورود التقارير الطبية، تبين صحة ادعاء حورية، وأمرت النيابة العامة، مدير أمن دمياط باستعجال تحريات مباحث المديرية، ومعرفة أسماء أمناء الشرطة بالكامل وطبيعة مهامهم.

كما استدعت النيابة مأمور قسم رأس البر، ورئيس المباحث لجلسة تحقيق، للوقوف علي كيفية قيام المتهمين بتلك الواقعة دون علمهم، وكيفية ضبطهم للمواطنين، واحتجازهم بدون مسوغ قانوني، وعدم عرضهم علي النيابة العامة، وكذلك للوقوف علي سير إجراءات الحجز وتقييد حرية المواطنين.