“العدالة الدولي” بالغربية يطالب بإطلاق حرية تداول المعلومات

“العدالة الدولي” بالغربية يطالب بإطلاق حرية تداول المعلومات
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

طالب أحمد السنجفلي، رئيس مركز العدالة الدولي لحقوق الإنسان بالغربية، بتفعيل المادة 70 من الدستور الخاصة بحرية الصحافة والإعلام، مشيرًا إلى أن الأصل في قوانين تداول المعلومات هو الإتاحة ليس الحظر، لافتًا أن إتاحة المعلومات بشكل مستمر يعد مكسبا للإعلاميين كما يرتبط حق الصحفي بالحصول علي المعلومه بحق التقصي وهو الإطلاع على المعلومات الرسمية.

وتنص المادة 70 من الدستور على أن “حرية الصحافة والطباعة والنشر الورقى والمرئى والمسموع والإلكترونى مكفولة، وللمصريين من أشخاص طبيعية أو اعتبارية، عامة أو خاصة، حق ملكية وإصدار الصحف وإنشاء وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، ووسائط الإعلام الرقمى. وتصدر الصحف بمجرد الإخطار على النحو الذى ينظمه القانون. وينظم القانون إجراءات إنشاء وتملك محطات البث الإذاعى والمرئى والصحف الإلكترونية”.

وأضاف السنجفلي، في بيان مساء الأربعاء، أن المركز أعد مقترح قانون لحرية تداول المعلومات تحت إشراف الدكتور ياسر اللمعي، أستاذ القانون الجنائي بجامعة طنطا، تفعيلا لنص المادة 70، مشددًا أنه لا مجال للحديث عن حرية تداول المعلومة وحق المعرفة، ما لم يرتبط بحرية إصدار الصحف والمطبوعات والبث الاذاعي والتلفزيوني والإنتاج المسرحي والسينمائي.

وأشار إلى أن المركز سيعقد مؤتمرًا لمناقشة مقترح قانون تداول المعلومات الذي أعده، 26 فبراير الجاري، بحضور عدد من  القانونيين والسياسيين والإعلاميين وممثلي الجمعيات الأهلية والأحزاب.