العثور على الفتاة القبطية المختفية بالطريق الساحلي في حالة سيئة بعد اغتصابها

العثور على الفتاة القبطية المختفية بالطريق الساحلي في حالة سيئة بعد اغتصابها
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

قال الناشط القبطي رامي قشوع، المتحدث باسم ائتلاف شباب ماسبيرو بالإسكندرية، اليوم الجمعة، إن الفتاة المختفية عن منزلها منذ أربعة أيام من قرية البيضاء بمنطقة النهضة، غربي المحافظة، تم العثور عليها، أمس الخميس، في حالة جسدية ونفسية سيئة للغاية، بعد اغتصابها.

وكشف قشوع في بيان له تفاصيل اختفاء رشا جاد الله، البالغة من العمر 14 عاما، أن الطفلة قد تم اختطافها من منزلها بواسطة ثلاثة شباب من المسجلين بالمنطقة، وكمموا فمها واقتادوها بالقوة إلى مكان غير معلوم وقاموا باغتصابها والاعتداء عليها لعدة أيام.

وأضاف أنه حسب الطفلة قالت في محضر رسمي، إن هؤلاء الشباب قد اقتادوها في سيارة، أمس الخميس، وقاموا بإلقائها على طريق الساحل الشمالي بالقرب من دير مارجرجس للراهبات، حيث لجأت الفتاة القاصر للدير ومنه اتصلت بأهلها الذين ذهبوا على الفور لاستلامها.

وأشار قشوع إلى أن الطفلة ظلت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم داخل قسم شرطة أول العامرية بصحبة أهلها للاستجواب في قسم العامرية أول لتروي تفاصيل هذه الواقعة الأليمة، وذكرت أسماء الشباب الذين اعتدوا عليها وهم من قرية البيضاء.

ومن المقرر أن تتوجه الطفلة، غدا السبت، إلى مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها.