العبد يؤكد: لا بعد طائفى فى مصرع سيدة ونجليها بالإسكندرية

العبد يؤكد: لا بعد طائفى فى مصرع سيدة ونجليها بالإسكندرية
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

تكثف أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية جهودها، اليوم الإثنين، لكشف لغز مصرع سيدة “مسيحية”؛ سقطت من شرفة منزلها بشارع أنس بن مالك بوسط المدينة؛ ونجليها الذين تم العثور على جثتيهما داخل المنزل، وبكل منهما قطع بشرايين الأيدى.

وأفاد بيان أمنى أن الأجهزة الأمنية كانت قد تلقت بلاغا يفيد بالعثور على سيدة سقطت من شرفة منزلها بالطابق الخامس إلى “بدروم” العقار، وتم إخطار الجهات المعنية، وانتقل فريق من المباحث إلى مكان الحادث، وبالفحص تبين وجود جثة سيدة تدعى، مريم.ج، 33 عاما، وبالصعود إلى سكنها تبين العثور على جثة نجليها نادى، عامان، ومينا 11 عاما، وتبين من معاينة جثتيهما وجود قطع فى شرايين يد كل منهما، مما أدى إلى نزيف حاد بالدورة الدموية، ووفاتهما.

تم تكليف فريق من إدارة البحث الجنائي للبحث عن ملابسات الحادث.

ومن جانبه أكد اللواء ناصر العبد، مدير المباحث الجنائية بالإسكندرية، أن الحادث جنائى وليس له بعد طائفى؛ كون السيدة وابنيها مسيحيو الديانة، كما تروج بعض وسائل الإعلام، بحسب قوله.