العاملون في وبريات سمنود: نستطيع إنتاج “جينز” بقيمة 700 مليون جنية ومصر تستورد بـ 600 مليون جنية

العاملون في وبريات سمنود: نستطيع إنتاج “جينز” بقيمة 700 مليون جنية ومصر تستورد بـ 600 مليون جنية
كتب -

سمنود – أحمد صالح: 
عاود العاملون بشركة وبريات سمنود، احتجاجهم التي علقوها الشهر الماضي، داخل أسوار الشركة، احتجاجا على عدم الوافاء بوعود الحكومة والمتعلقة بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة.

ومن جانبه قال هشام البنا، عضو اللجنة النقابية بشركة سمنود للوبريات، إن الشركة تأسست عام 1985 برأس مال 40 مليون جنيه بمشاركة 6 جهات رسمية فى الدولة بكونها شركة مساهمة مصرية، لم يُدفع من أصل رأس المال إلا 14 مليون جنيه وهي الوحيدة المختصة فى مصر بصناعة “الجينز”، لكنها توقفت بسبب عطل فنى لم تقدر الشركة على إصلاحه، وإذا تم إصلاحه فإنها تستطيع إنتاج ما تبلغ قيمته 700 مليون جنيه من ملابس الجينز فى السنة، فى الوقت الذى تستورد مصر بـ600 مليون جنيه جينز من الخارج بشكل سنوي.

وأضاف البنا، مع العلم أن قيمة أصلاح الأعطال تقارب الـ 2 مليون جنية، هذا بالإضافة إلى رهن هذه الشركة وجميع أراضيها لبنك الإسكندرية بسبب القروض فيما لم يحصل العمال الذين يصل عددهم 1300 عامل على مرتباتهم منذ العام الماضي.

وتابع البنا،  أن الحديث عن ضخ استثمارات بالشركة مجرد حبر على ورق لأنها ليست التصريحات الأولى للحكومة بشأن إحياء الشركة، مشيرا إلى أنهم تلقوا العديد من الوعود بضخ استثمارات من ٤٠ مليون إلى ١٣٠ مليون جنية، بدءا من حكومة الدكتور حازم الببلاوي، ثم المهندس إبراهيم محلب إلا أن هذا يتنافى مع الحقيقة والواقع الذي نمر به بالاضافة إلى الديون التي لحقت بالشركة، وما زالت تلحق بها.