الطعون تهدد بقلب الموازين الانتخابية بدائرة “الدم والنار”

الطعون تهدد بقلب الموازين الانتخابية بدائرة “الدم والنار”
كتب -

قنا – بسام عبدالحميد:

تقدم العديد من المرشحين للانتخابات البرلمانية بالدائرة الرابعة، ومقرها مركز ومدينة نجع حمادي، شمالي قنا، والتي تعرف بدائرة “الدم والنار”، بطعون ضد نتيجة اللجنة العامة للانتخابات، بالقضاء الإداري، بعد خروجهم من المرحلة الأولى من الانتخابات والإبقاء على 6 مرشحين فقط للمنافسة على الإعادة.

وقال محمد الأمين، أحد المرشحين للانتخابات البرلمانية، الذي حصل على عدد أصوات بلغ 11 ألف 432 صوتًا، إنهم تقدموا بطعن إلى القضاء الإداري بقنا، ضد اللجنة العامة بالمحافظة، نظرًا للخطأ الوارد في عملية تجميع الارقام، والتي ستقوم بالفصل فيها، غدًا السبت.

وتابع سامي الشريف، محامٍ ومرشح بالدائرة، الذي حصل على عدد أصوات بلغ ألفان و577 صوتًا، أن انتخابات مجلس النواب عن دائرة نجع حمادي لهذا العام تكرر نفس نتيجة انتخابات مجلس الشعب لعام 2012، التي قمنا بالطعن عليها وتم إلغاء نتيجتها وإعادة الانتخابات.

وأشار الشريف إلى أنه تقدم بطلب يحمل رقم 887 لسنة 2015، بالطعن على قرار اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية، هو وعدد من المرشحين يصل تعدادهم إلى 15 مرشحًا، وبحساب عدد الأصوات الصحيحة والباطلة وقسمتها على 3 لا تساوى عدد أصوات من أدلوا بأصواتهم في الانتخابات كما أعلنتها اللجنة.

وأكد الشريف أن عملية تجميع الأصوات وجد بها أخطاء حسابية فادحة تؤدى للبطلان، بالإضافة إلى أن بعض المرشحين حصلوا على أرقام ليست صحيحة، والتي ربما أضيفت لهم بطريق الخطأ أو مقصودة، وهي أصوات لآخرين لا تخصهم.

وأوضح الشريف أن محكمة القضاء الإداري، ستنظر، غدًا، في قرار الطعن، وستحدد النتيجة النهائية، والتي ربما توصل إلى قرار إلغاء الانتخابات، وإعادتها مرة أخرى، كما حدث بدائرة قسم الرمل بالإسكندرية.

كانت اللجنة العامة بدائرة نجع حمادي، أعلنت إعادة كل من اللواء خالد خلف الله، بعد حصوله على 24582 صوتًا، ومحمد عبدالعزيز الغول 15894 صوتًا، وفتحي قنديل 15487 صوتًا، وسيد المنوفي 15365 صوتًا، وصلاح سليم 15202 صوتًا، وأحمد تقي 14374 صوتًا.