الطب الشرعي يدين تلميذ الإعدادي المتهم بالتسبب في قتل معلمه بالإسكندرية

الطب الشرعي يدين تلميذ الإعدادي المتهم بالتسبب في قتل معلمه بالإسكندرية
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

أصدر الدكتور محمد حامد الصواف، الطبيب الشرعي بوزارة العدل، اليوم السبت، تقريرا بشأن وفاة سامي عبد المنعم خطاب، مدرس مادة الدراسات الإجتماعية بالإسكندرية، والذي لقى مصرعه داخل مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية التابعة لإدارة وسط التعليمية في مارس الماضي، بعد مشادة مع تلميذ بالصف الثالث الإعدادي، حيث أدان تقرير الطب الشرعي التلميذ المذكور.

وقال تقرير الطب الشرعي، إن الوفاة جاءت نتيجة ضغط دم وهبوط حاد في الدورة الدموية، عقب مشادة كلامية عنيفة مع الطالب إ. أ، البالغ من العمر 15 عاما، والمقيد بالصف الثالث الإعدادي، وهي المشادة التي أثرت بالسلب على أعصاب المدرس، وأدت إلى وفاته.

واستعان الطبيب الشرعي بعدد من شهود الإثبات من زملاء المعلم، والذين أكدوا أنه سقط على الأرض عقب المشادة الكلامية بينه وبين الطالب المذكور.

كان سامى عبد المنعم خطاب، مدرس الدراسات الإجتماعية، قد وقع ضحية التلميذ، بعد أن دفعه على الأرض وقام بضربه أمام المدرسين إثر مشادة كلامية بينهما فى 18 مارس الماضي.

وصرحت مصادر بالنيابة العامة، أن وكيل نيابة الأحداث سيصدر غدا الأحد قرارا بشأن التلميذ، المحبوس حاليا فى مبنى رعاية الأحداث بكوم الدكة.