الشيخ حافظ سلامة يحذر الفلسطينيين من قبول الهدنة مع إسرائيل

الشيخ حافظ سلامة يحذر الفلسطينيين من قبول الهدنة مع إسرائيل
كتب -

السويس-على أسامة:

حذر الشيخ حافظ سلامة، أحد رموز المقاومة الشعبية في السويس، أبان حقبة العدوان الثلاثي على مصر في عام 1956 وما تلاها، الفلسطينيين من قبول وقف إطلاق النار الذي فرضه عليهم العدو الصهيوني، على حد وصفه، مشيرا إلى أن هذا القرار لا يصب إلا في مصلحة إسرائيل.

وقال سلامة، إن اليهود دائما ما يعتمدون على هذا الأسلوب في حروبهم، حيث إنهم كلما تكبدوا هزائم متتالية لجؤوا لوقف إطلاق النار، لكسب بعض الوقت لتطوير وضعهم، مشيرا إلى أن هذا قد حدث سابقا في حرب أكتوبر 1973.

وأكد سلامة أن الهدنة لا تصب إلا في مصلحة إسرائيل، حيث إنه سقط 1000 شهيد في فلسطين، في حرب غير متكافئة شنها عليهم كيان صهيوني بكل وسائل الحرب والقمع، مشيرا إلى أن لا أحد ممن ضغطوا على المقاومة بقبول الهدنة سيعوضهم عن الخسائر في الأرواح.

ويعتبر الشيخ حافظ سلامة، أحد أبرز رموز المقاومة الشعبية في السويس، والذي خاض حروبا عديدة ضد قوات العدوان الإسرائيلي على مصر في حروب 56 و67 و73.